حفلة عيد الام
الخدام يصلون قبل اللقاء

اقامت خدمة النعمة صباح اليوم السبت الموافق 16 آذار / مارس 2013 احتفالا للأمهات بمناسبة اقتراب عيد الأم، وقد حضر الاحتفال ما يقارب ال 1000 سيدة من قرى ومدن الجليل ومن الاراضي الفلسطينية، وقدمت خدمة النعمة هدية رمزية وكتاب عند مدخل القاعة لكل سيدة أتت للاحتفال.

افتتحت اللقاء الأخت روز عبيد ورحبت بالنساء اللواتي قدمن من مناطق مختلفة من اجل الاحتفال معًا بهذه المناسبة الهامّة، ومن ثم طلبت من الأخت أنديرا حنا أن ترفع صلاة البركة على اللقاء.

روز عبيد
روز عبيد

أنديرا حنا
أنديرا حنا تصلي من اجل بركة الرب على الاحتفال

بعد ذلك تم عرض ريبورتاج مسجّل للقس نزار شاهين حيث هنأ النساء المشاركات بهذه المناسبة المميزة، وشكر خدمة النعمة على العمل الجبار الذي تقوم به، وبزملائه الاخت روز عبيد المسؤولة عن البرنامج والقس اندرواس ابو غزالة وفريق الرب رايتي المميّز.

بعدها شاركت روز عبيد بتأمل قصير عن المرأة وأهميتها في عطائها لأولادها وعائلتها، وقالت أن الأم من أعظم الشخصيات المؤثرة للخير أو للسلبية وهي تؤثر في صورة تشكيل أولادها. وذكرت أن الكتاب المقدس يتحدث عن العديد من النساء العظيمات ومنهن حنة ام صموئيل، التي كرست ابنها ليكون خادمًا للرب، وأم يوشيا الملك التي ربت ابنها على مخافة الرب وكان ملكًا صالحًا، وام موسى التي أثرت في طفلها فكان قائدًا عظيمًا. واختتمت مشاركتها بأروع سفر للأم وهو سفر الامرأة الفاضلة.

كانت مفاجئة اخرى عندما شارك المرنم زياد شحادة بفقرة قصيرة مسجلة، حيث هنئ الامهات بمناسبة عيد الام ومن ثم رنم بعض الترانيم ذاكرًا خلالها قرى ومدن الأراضي المقدسة.

بعد ذلك شارك فريق الرب رايتي بقيادة القس خالد دلة ببعض الترانيم الروحية والمشجعة، وشاركت النساء بالترنيم مع الفريق، وانهوا الفقرة بترنيمة للأب مكاري يونان "يا الله أبانا".

فريق الرب رايتي
القس خالد دلة يقود الترانيم مع فريق الرب رايتي

بعدها تكلم القس أندراوس عن فرح الأم حيث قال أن الأم تستحق التكريم ولا احد يستطيع أن يقدم لها ما تستحق غير الرب. فالرب نفسه وهو في قمة عطائه وخدمته وهو على الصليب، إهتم بأمّه. الرب يقدم للأم الفرح، فعندما تكون الأم فرحه، عندها كل البيت يكون فرحًا. فالرب يريد أن يعطينا فرح يدوم فهو اوجدنا لفرح يدوم.

القس اندراوس ابو غزالة
القس اندراوس ابو غزالة

وقال: انه علينا أن نجعل فرحنا مرتبط بالرب وليس بظروفنا. مثل حنة عندما ولد ابنها قالت فرح قلبي في الرب وارتفع رأسها بسبب الرب. وحتى نحصل على فرح سماوي علينا أن نقبل المسيح ونشكر الرب الذي يُدخل الفرح إلى قلوبنا. ففرح الرب ليس متعلقًا بالظروف بل بالرب نفسه. وقال: لا يستطيع الشيطان أن يبقى في بيت فيه فرح. ودعى النساء أن يُدخلوا الفرح السماوي إلى قلوبهن وبيوتهن. وفي نهاية مشاركته دعا القس اندراوس النساء لقبول الرب وتقدمت النساء من اجل صلوات شفاء.

وتخلل الحفل ايضا تكريمًا للسيدات المتقدمات في السن، وهنّ: الأخت سهيلة جريس والدة القس حاتم جريس، المعلمة عبلة حداد - أم رياض، الأخت سميرة دعيم - أم عزيز، لمياء دلة - أم القس خالد، أم سليم حنا - فدى حنا، المعلمة أنطوانيت لاتي، الأخت روز سخنيني زوجة القس فؤاد سخنيني، أم وليم شوفاني (روز سخنيني وأم وليم شوفاني لم تتواجدا في البرنامج لأسباب صحية) والأخت صبحية صليبا. وبعد التكريم قُمن بتقسيم الكعكة.

تكريم الامهات

وفي نهاية الاحتفال تشاركت النساء بوجبة طعام الغذاء.

مشاركات الاخت روز عبيد في احتفال عيد الام

لمزيد من الصور زوروا صفحة "البوم احتفال عيد الام"

ترنيمة اباركك يا مليك المجد - فريق الرب رايتي