شفاعمرو - دعت كنيسة شفاعمرو  المعمدانية فريق الرب رايتي ليقود الاجتماع في العباده والتسبيح, وقد كان حضور الرب واضح ومهوب في المكان من خلال ترانيم التسبيح والعبادة التي قدمها الفريق وقد رافق الفريق بعض من الاخوه من كنيسة كفرياسيف المعمدانية, تعبيرا عن الوحده والمحبة ما بين اخوة الكنيستين.

وفي هذه الخدمة قام القس اشرف ابشاي بتكريس مولوده جديده ابنة الاخ سامر بطرس ( نتالي ) بالصلاة, كما وشارك القس خالد دله بالصلاه لأجل عائلة الاخ سامر بطرس .

ختم بمشاركة من القس خالد دله عن موضوع العبادة والتسبيح, مشبها العبادة بخيمة الأجتماع, فالعباده هي ذبيحة التسبيح التي من خلالها ندخل اولا الدار الخارجية بترانيم تخاطب الرب نفسه وتعدد افضاله, ثم الى القدس الذي يمثل الدخول الى حضرة الرب وتعظيم اسمه, قم الى قدس الاقداس حيث الاعماق الروحية وكنوز المخابىء, فيها تهتف بقداسة الرب كترنيمة الـ-24 شيخ: قدوس قدوس قدوس مجده ملء كل الارض, وبعبادتنا هذه نحن نبني عرشا للرب, وعند اتمام العبادة الحقيقية يأتي الرب بمجده وجلاله ويجلس على هذا العرش, كيف لا وصاحب المزمور قال: وانت القدوس الجالس بين تسبيحات اسرائيل ( مز22 :3)

وذكر ايضا ان زيارات مثل هذه بين الكنائس الانجيلية هي خطوه لتوطيد  الوحدة بالمسيح وبناء ملكوت الرب فلهذا اتى الرب لجميع ابناء الله المتفرقين الى واحد ( يوحنا 11: 52)