على اثر البرنامج الترفيهي الخاص بليئور شلاين الذي تناول موضوع السخرية من القديسة مريم العذراء والسيد الرب يسوع المسيح، والذي اهاج ببرنامجه التلفزيوني المجتمع المسيحي.  وصلت للقناة العاشرة الاسرائيلية رسائل احتجاج على ما تفوه به ليئور شلاين الذي اغضب  واثار المجتمع المسيحي ضده. وقد وصفت اقاويل شلاين "بانها جارحه ومهينة للمسيحية" ولذلك وسيقومون بتقديم شكوى ضد القناة وضد شلاين نفسه.

ومن بين الأشخاص الذين اهتم بالأمر المحامي سليم قبطي،  رئيس اللجنة القطرية للمحاكم الكنسية، الذي قال في رسالته "ان الموضوع اكثر من فكاهة وسخرية سوداء، انه امر يجرح مشاعر كل مسيحي وكل انسان له قيم واحترام متبادل للاديان وللاخر".    
 
كما وذكر بان بعض القيادات المسيحية في البلاد لم يكتفوا في توجيه رسائل استنكار لادارة قناة 10 فقط، بل شجعوا امس على مقاطعة البرنامج بالقول " حتى ولو قرر احد الاساقفة ان ينكر الكارثة اليهودية فهذا لا يعطي  الحق لليئور شلايين ان ينكر وجود المسيحية". واضافوا ان ما قام به شلايين استهزاء بشخص المسيح والقديسة مريم العذراء، بل في كل مسحيي العالم.  اننا نناشد الجميع مسيحيين وغير مسيحيين للانضمام والتوقيع على عريضة  التي نقر فيها اننا نقاطع برنامج ليئور شلايين والقناة 10 حتى ينشر اعتذار رسمي للمسيحين والكنيسة على جميع طوائفها". 

رد القناة العاشرة على الموضوع:

القناة 10 اخذوا الموضوع على محمل الجد، في البرنامج الذي سوف يبث مساء يوم الثلاثاء 2009-02-17 هذا ما عبر عنه المستشار القانوني للقناة.
 
رسالة ليئور شلاين يعبر عن اسفه للمسيحيين:

اعبر عن اسفي الشديد امامك وامام كل الذين مسوا من بث مقطوعات تلفزيونية تتعلق بالديانة المسيحية ورموزها. لم اقصد أنا وطاقمي بتاتا المس بمشاعر المسيحيين في اسرائيل. إني وطاقمي نعمل في كل ليلة من اجل تسلية الجمهور بمقاطع ساخرة وأقوال مضحكة مرفهة وفي هذا الشأن أخطانا ولذلك نقدم اعتذارنا".
واضاف شلايين في رسالته:"البارحة وعندما انتهيت من تصوير برنامجي علمت بغضب المسيحيين من المقطوعات الساخرة وقمت بمبادرتي بالتوجه الى ادارة القناة العاشرة وأبلغتها عن نيتي بالاعتذار للمسيحيين في برنامج الليلة الذي سيبث في الساعة الحادية عشرة".

المحامي سعيد حداد

برنامج شلايين لم يشمل مقطوعات ساخرة الليلة الماضية بعد الضغوطات الكبيرة
كل من تابع برنامج شلايين الليلة الماضية لاحظ انه لم يتخلل مقاطع ساخرة من الدين المسيحي بعد ان قامت ادارة القناة بحذفها (البرنامج لا يبث على الهواء انما يسجل ويذاع ليلا) تحت تأثير الضغوطات الهائلة على المستويين الجماهيري والسياسي والديني.