استضافت جمعية الشباب المسيحية في بيت ساحور ندوة بعنوان "دور المسيحيين الفلسطينيين والعرب في مواجهة تحديات المرحلة الراهنة".

افتتح الندوة رئيس الجمعية العربية الارثوذكسية في بيت ساحور الدكتور الياس سعيد، وتناولت المناقشة مديرة مركز بديل في بيت لحم نجوى درويش.

وتكلم في الندوة كل من المطران عطالله حنا رئيس اساقفة سبسطية الروم الارثوذكس الذي تحدث عن المسيحيون وتحديات الربيع العربي. رفعت قسيس المنسق العام للمبادرة الفلسطينية المسيحية، تحدث عن انجازات وافاق وثيقة كايروس فلسطين .اما المتحدث الثالث والاخير فكان نصار ابراهيم منسق مبادرة الدفاع عن الاراضي المحتلة الذي قدم مداخلة بعنوان "مقاربة سوسيولوجية للدور الثقافي والاجتماعي للمسيحيين العرب" تلا ذلك نقاش قيم حول الافكار المطروحة.

واكد المتحدثون في كلماتهم على انتماء المسيحيين المشرقين الفلسطينين والعرب لامتهم العربية واجمع المتحدثون على رفض مقولة "الاقلية المسيحية" فالمسيحيون ليسوا اقليات في اوطانهم وانما هم جزء اساسي في نسيجه الاجتماعي والوطني .

يذكر ان الندوة كانت بمبادرة الدفاع عن الاراضي المحتلة والمبادرة الفلسطينية "كايروس فلسطين" والجمعية العربية الارثوذكسية. وقد حضر الندعوة حشد من المدعوين من ابناء بيت ساحور وبيت لحم وبيت جالا والقدس .