توافد الآلاف من المسيحيين الفلسطينيين من الضفة الغربية والقدس والذين سمحت لهم اسرائيل بالوصول من قطاع غزة، ومن مسيحيي اسرائيل والحجاج من حول العالم الى بيت لحم للمشاركة بعيد الميلاد المجيد في ساحة كنيسة المهد التي بنيت قبل حوالي 1700 سنة على يد الامبراطور قسطنيتين (عام 335).

وقد إحتفل المشاركون بالميلاد المجيد بحسب التقويم الغربي للمرة الأولى بعد ادراج كنيسة المهد على لائحة اليونسكو للتراث الانساني، ومنح فلسطين دولة مراقب غير عضو في الامم المتحدة.

ومع حلول الظلام اضيئت شجرة الميلاد التي يبلغ ارتفاعها 17 مترا مزينة بكرات حمراء في ساحة كنيسة المهد.

وشارك بقداس منتصف الليل غبطة البطريرك فؤاد طوال بطريرك اللاتين وسائر الأراضي المقدسة في فلسطين والأردن ورافقه عند وصوله فرق الكشافة الفلسطينية التي عزفت الموسيقى الموروثة من فترة الانتداب البريطاني (1920-1948).
ودعى البطريرك طوال في كلمته الساسة والرجال ذوي النية الحسنة الى العمل من أجل السلام ومصالحة الشعب الفلسطيني والاسرائيلي ووقف المعاناة التي استمرت لعقود طويلة.

موسيقى من على مسرح في ساحة المهد عشية عيد الميلاد المجيد
موسيقى من على مسرح في ساحة المهد عشية عيد الميلاد المجيد - تصوير رويترز

بائع بالونات فلسطيني في ساحة المهد عشية الميلاد
بائع بالونات فلسطيني في ساحة المهد عشية الميلاد - تصوير رويترز

منظر عام لساحة المهد في عشية الميلاد
منظر عام لساحة المهد في عشية الميلاد - تصوير رويترز

شجرة الميلاد في ساحة المهد
شجرة الميلاد في ساحة المهد ليلة عيد الميلاد - تصوير رويترز

احتفال الميلاد بكنيسة المهد
حجاج نيجيريون داخل كنيسة المهد - رويترز

امرأة نيجيرية تصلي في المكان الذي ولد فيه يسوع داخل كنيسة المهد
امرأة نيجيرية تصلي في المكان الذي ولد فيه يسوع داخل كنيسة المهد - رويترز

احتفال الميلاد بكنيسة المهد
البطريرك فؤاد الطوال يستعد لمباركة الحشد خارج الكنيسة - تصوير رويترز

احتفال الميلاد بكنيسة المهد
طفلة فلسطينية تنظر الى موكب عيد الميلاد في بيت لحم - رويترز

احتفال الميلاد بكنيسة المهد
فلسطيني يرتدي زي بابا نويل ويدق الجرس في بلدة بيت لحم قبل عيد الميلاد - رويترز