اكد الكاهن اللاتيني الغزي "جورج هرنانديز" أن وقف اطلاق النار بين اسرائيل والمقاومة الفلسطينية خطوة لا بد منها، لكنها لا توصل الطرفين الى حل لهذا الصراع. ولكن على الأقل تسمح للغزّيين بالتنقل بحرية بسجنهم الكبير والمحاصر (غزة) بعد اسبوع مليء بالقتل والدمار.

وصرح الكاهن الغزّي أن الفرحة تغمر السكّان الذين احتفلوا بالشوارع طول الليل، وأكد أن الرجوع الى الحياة الطبيعية لن يكون سهلا بعد اسبوع من الدمار، ولكنه يتأمّل أن تكون هناك ارادة حقيقية لحل النزاع الذي اهدر الكثير من الارواح.

وقال ان هذه الحرب تسببت في إثارة الكراهية والكره بشكل يصعب وصفه، واختتم بالقول: "يبقى الحل الوحيد والحقيقي هو الغفران المسيحي الذي يتطلب العدالة من اجل تحقيق سلام حقيقي ودائم".