شارك رئيس الدولة الاسرائيلية شمعون بيرس باحتفال الميلاد الذي اقيم هذا الصباح (الخميس) في مطرانية الروم الملكيين الكاثوليك في مدينة حيفا بحضور رؤساء الطوائف المسيحية وممثليها الذي حلوا ضيوفًا على سيادة المطران الياس شقور.

بيرس يرنم ترانيم الميلاد التقليدية
بيرس يهنئ المسيحيين ويرنم ترانيم الميلاد التقليدية

ورنم الرئيس الاسرائيلي ترانيم الميلاد التقليدية مع اولاد المدرسة العربية المسيحية - عبلين وقام بتهنئة المسيحيين في اسرائيل والعالم بمناسبة حلول عيد الميلاد المجيد.

وقال بيريس: " بصفتي رئيس الدولة وبإسم كل الشعب جئت اليكم هذا الصباح لأتمنى لكل الطوائف المسيحية عيدا مجيدا وسعيدًا". وأضاف: " من واجبات الدولة الاسرائيلية الحفاظ على الأماكن المقدسة، وعلى حرية الديانة ".

وشدد بيرس على العلاقات الجيدة التي تربط بين اسرائيل و الفاتيكان وعلى التزام الاسرائيلي للمحافظة على الديانات على ارضها، وعبّر عن احترامه الكبير للبابا الذي يهتم بالاقليات المسيحية في الشرق الأوسط، وقال ان العلاقة الاسرائيلية الفاتيكانية الآن أفضل من أي وقت مضى.

كما وبارك بيرس الشعب المسيحي في اسرائيل وقال "نحن نفتخر بأولاد وبنات الطائفة المسيحية الذين قدموا كثيرًا للمجتمع الاسرائيلي وساهموا في تطوير العديد من المجالات، وتمنى لكل المسيحيين في اسرائيل والعالم عيد ميلاد مجيد.

ومن جهة اخرى طرح المطران شقور احتياجات ومتطلبات الطائفة الكاثوليكية والمسيحيين عامة، فيما اصغى الرئيس الى كل النقاط التي أثارها وذكرها في كلمته.