قام بعض المخربين الليلة الماضية برش كتابات وعبارات مسيئة للمسيحية وللسيد المسيح على جدران دير المصلبة الواقع في وادي المصلبة (עמק המצלבה). وثقفوا إطارات ثلاث سيارات كانت متوقفة بالقرب من المكان.

هذه هي المرة الثانية التي يَستهدف فيها المخربين منطقة الدير، المرة الأولى كانت في شهر شباط / فبراير من هذه السنة، حيث قاموا بكتابة عبارات مسيئة للمسيحية على جدران دير المصلبة وعلى سيارات كانت واقفة بالمكان.

وقالت مصادر في الشرطة الاسرائيلية، أن وحدة التحقيقات المركزية في شرطة القدس بدأت التحقيق في هذه الواقعة.

كتابات مسيئة للمسيحية في دير المصلبة

كتابات مسيئة للمسيح في دير المصلبة بالقدس
كتابات مسيئة للمسيح تم تغطيتها من قبل موقع لينغا لكي لا تؤذي مشاعر المؤمنين