اضاءة عين العذراء بالناصرة باللون الزهري
عين العذراء بالناصرة باللون الزهري - تصوير موقع بكرا

بمناسبة حلول شهر تشرين أول، شهر الدعم للمصابات بمرضى سرطان الثدي الذي أعتمد عالميًا في كل سنة منذ 2006، تمت الليلة 30/10/012 إضاءة عين العذراء في الناصرة باللون الزهري. وقد أقيمت أمسية خاصة برعاية مؤسسة مريم للسرطان وموقع بكرا لزيادة الوعي بهذا الخصوص، وتشجيع النساء على إجراء فحص تشخيصي.

يصلي طاقم لينغا من أجل شفاء لكل المصابات بسرطان الثدي وحماية لكل إمرأة وفتاة.

يذكر أن عين العذراء هي أحدى المعالم المسيحية في مدينة الناصرة حيث نسبت هذه العين إلى القديسة مريم العذراء، والدة الرب يسوع، لأنها وبحسب التقليد الكنسي كانت تستقي الماء منها وأن الملاك جبرائيل بشر مريم العذراء على العين أولاً وهي تملأ جرتها وأتم البشارة في بيتها، وتعتبر عين العذراء من أهم المعالم في مدينة الناصرة، مدينة الرب يسوع، وقد أستخدمت العين في شعار بلدية الناصرة.
من الجدير بالذكر، أنه لم يذكر الكتاب المقدس أين حدثت البشارة، ولم يذكر أن الملاك ظهر مرتين أو أنه بشر في مرحلتين وإنما يذكر أن البشارة حدثت في مدينة الناصرة وأن الملاك "دخل اليها"

لوقا 1: 26- 28 "وفي الشهر السادس أرسل جبرائيل الملاك من الله الى مدينة من الجليل اسمها ناصرة الى عذراء مخطوبة لرجل من بيت داود اسمه يوسف. واسم العذراء مريم.

فدخل اليها الملاك وقال سلام لك ايتها المنعم عليها. الرب معك مباركة انت في النساء. فدخل اليها الملاك وقال سلام لك ايتها المنعم عليها. الرب معك مباركة انت في النساء."