الأوضاع تزداد سوء في غزة والمسيحيين هناك يناشدون العالم بالتدخل لوقف الحرب التي لا تفرق بين طفل وكهل، بين رجل وامرأة وبين مسلم ومسيحي.

وقد افادت الراهبة سليمة، وهي من راهبات أخوات يسوع الصغيرات وتخدم في غزة أن الأوضاع تزداد صعوبة يوما بعد يوم في قطاع غزة، مشيرة إلى نقص في الخبز والمياه.

ودعت راهبات الوردية المتواجدات هناك العالم بأسره إلى الصلاة من أجل غزة "لأننا لا نرى غير حلول حربية".

وقالت الراهبات لموقع الأرض المقدسة بالإيطالية أنهن لا يستطعن من مغادرة بيتهن ولا حتى النظر من خارج النافذة، وأن الكنيسة مغلقة بسبب الدمار، بينما انقطع التيار الكهربائي في البيت بسبب صاروخ انفجر بالقرب من بيتهن.

نذكر في صلاتنا جميع الناس هناك. ونتذكر كذلك الأخوة والأخوات من الكنيسة المعمدانية، الذين  يحتاجون صلواتنا وتشفعاتنا، بأن يحفظهم الآب من كل شر وشبه شر، ان يحفظ حياتهم ويسدد كل احتياجاتهم المادية، الجسدية والنفسية باسم ربنا يسوع المسيح وكرامة لذاك الدم الذي سفك على خشبة الصليب يا ابانا استجيب آمين