كنيسة المهد

أعلنت فرنسا أنها خصصت 200 ألف يورو لترميم كنيسة المهد ببيت لحم.

وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية الفرنسية فيليب لاليو، في مؤتمر صحفي الخميس، إن القنصل العام لفرنسا فى القدس فريدريك ديزانيو وقع أول أمس الأربعاء برام الله مع مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون المسيحية زياد البندك اتفاقية تقوم باريس بموجبها بتحويل 200 ألف يورو للجانب الفلسطيني بهدف ترميم كنيسة المهد.

وأضاف أن هذه المساهمة الفرنسية ستخصص لتمويل ترميم سقف الكنيسة المصنفة على لائحة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم "يونسكو" فئ شهر حزيران الماضي.

وأوضح الدبلوماسي الفرنسي أن هذه المساهمة تعكس رغبة فرنسا في دعم السلطة الفلسطينية في الحفاظ على التراث التاريخي الفلسطيني والعالمي، وكذلك المسؤولية التاريخية الخاصة للجمهورية الفرنسية حيال الكنائس المسيحية في الأرض المقدسة.

وأشار إلى أن بلاده أطلقت آلية مبتكرة لتشجيع المساهمات المالية لصالح كنيسة المهد عبر صندوق المساعدة القابل لجمع مساهمات الرعاة من القطاع الخاص والسلطات المحلية.