قام المطران الياس شقور مطران أبرشية عكا وحيفا والناصرة وسائر الجليل للروم الملكيين الكاثوليك، بالتصريح في مقابلة تلفزيونية قبل أيام على قناة نور سات، أن مجلس رؤساء الكنيسة الكاثوليكية في الأراضي المقدسة قرر الإحتفال بعيد الفصح المجيد سنة 2013، بحسب التقويم الشرقي، أي الخامس من آيار بدل الواحد والثلاثين من آذار من عام 2013.

وتابع المطران شقور: إن هذا القرار لن يعتمد على قرار الطائفة الأرثوذكسية، بالموافقة على توحيد الأعياد والاحتفال بعيد الميلاد معنا أي بحسب التقويم الغربي الخامسة والعشرين من كانون أول.

وقد وصل موقع لينغا من أحد الكهنة في حيفا، أن القرار نهائي ويشمل كل الأراضي المقدسة، حيث سيتم توحيد الأعياد سنة 2013.

يذكر أن موقع لينغا قد قام بنشر رسالة من مجلس رؤساء كهنة الكنيسة الكاثوليكية في شباط الماضي " إمكانية توحيد الاعياد في البلاد المقدسة سنة 2013 " تخص توحيد الأعياد، حيث ذكر أن توحيد الأعياد سينفذ فعلاً في 2013.