قام وفد مقدسي اسلامي مسيحي، اليوم الاربعاء، بزيارة تضامنية الى دير جبل صهيون للآباء الفرنسيسكان والذي تعرض يوم امس لاعتداء عنصري غاشم بكتابة عبارات مسيئة للديانة المسيحية على جدرانه من قبل مجموعة يهودية متطرفة.

وتقدم الوفد فضيلة الشيخ محمد حسين مفتي القدس والديار الفلسطينية وسيادة المطران عطاالله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس وعدد من رجال الدين.

ولدى وصول الوفد الى الدير كان في استقبالهم الاب ابراهيم فلتس ممثلا للآباء الفرنسيسكان في القدس وكذلك رئيس الدير.

واستنكر مفتي القدس التعدي على دور العبادة والرموز الدينية مشددا على قيم التسامح الديني ونبذ التطرف والعنف.

اما المطران عطاالله حنا فقال :" اننا مسلمين ومسيحيين معا ندين التطاول على الاديان ودور العبادة ونؤكد وحدتنا الوطنية ودفاعنا عن القدس ومقدساتها".

اما الاب ابراهيم فلتس فشكر فضيلة الشيخ وسيادة المطران والوفد التضامني على زيارتهم ناقلا شكر الآباء الفرنسيسكان ورئيس الدير.

وفد مقدسي اسلامي مسيحي يزور دير جبل صهيون

وفد مقدسي اسلامي مسيحي يزور دير جبل صهيون