احتفلت كنيسة الإخوة في عبلين بمناسبة ذكرى الميلاد المجيد  مع أطفالها،كبارها وضيوفها.
قد شمل الاحتفال عدة فقرات مميزة ومتنوعة، قام الأخ ممدوح جاب الله بعرافة الحفل والمشاركة التي أضفت جوا طيبا وابتسامات رائعة على وجوه الجميع، وكانت البداية مع الأطفال "فراخ النسور" – أطفال مدرسة الأحد- الذين قدموا ترانيم ترافقها حركات جميلة، من هذه الترنيم : "دقي يا أجراس" ، "في كل عيد ميلاد". ثم أكملوا بشعر من تأليف الأخت منار دعيم التي دربتهم ورافقتهم طوال فترة التدريب و التمرين.

 شمل الاحتفال أيضًا قراءات متنوعة من قبل مجموعة من الأحداث في الكنيسة و قد تمركزت تلك القراءت في الاصحاحات الأولى من الأناجيل للتأمل في قصة وحقيقة الميلاد (أسماء الأطفال: رزان مطر، سمعان دعيم، يوحنا دعيم، يونثان حاج، مايكل جاب الله، كريم حاج وبشار دعيم) مع مشاركة الطفلة حنين حاج بصلاة.

وقدمت الأخت حنين دعيم ما خاطرة ميلادية مميزة من كلماتها وتأليفها تحدثت فيها عن معاني الميلاد وأنهت بدعوة و بنصيحة تدعو فيها من لم يقبل الرب بأن يسرع نحو الرب نحو طريق الحياة الأبدية وقد لمس الحضور موهبة الكتابة والرسالة الرائعة في هذه المشاركة وتقرر أن تطبع وتوزع على جميع أهالي البلد إما باليد أو بواسطة صناديق البريد.
استمر الحفل مع شابات صغيرات نرجس مطر، رنين دعيم، يارا دعيم، ترفيانا دعيم اللواتي شاركن في قراءة عارضة محوسبة تمحورت حول صاحب العيد مسيحنا المبارك، وكيف علينا ان نعطيه المكان الأول في ذكرى ميلاده وفي كل وقت، فغالبا ما ننشغل بالملبس والمأكل والزينة وبابا نويل والهدايا وغيره وننسى صاحب العيد الذي بدونه لا رجاء لنا.

و قدمت الاختان منار و يارا دعيم رقصة تشمل حركات متنوعة من إبداعاهما و كانت تلك الرقصة على أنغام موسيقى و ترنيمة أجنبية رنمها شخص تائب بعنوان "سامحني" .
و كانت الفقرة ما قبل الأخيرة عبارة عن فكرة تأملات و شهادات من الإخوة بمختلف الأعمار تشهد عن عمل الرب يسوع في حياتهم.

أما الفقرة الخاتمة و الختام مسك كانت تأمل وعظة قصيرة قدمها الأخ عزيز دعيم وفيها تشارك الحضور في سرد قصة الميلاد من البشارة إلى الهرب إلى مصر من خلال وقفات حول شخصيات ذكرت في قصة الميلاد وموقفها من الرب، قبول أم رفض، والمصير المترتب على ذلك، فابتدأ بالقديسة العذراء مريم التي كانت من منطقة مغمورة ووصلت إلى كل المعمورة لسبب بساطة وروعة إيمانها "هوذا أمة الرب ليكن لي كقولك"، مرورا باليصابات، يوسف النجار، الرعاة، المجوس، سمعان وحنة، هيرودس، الكتبة والفريسيين، وأخيرا كان السؤال، وأنت ما موقفك من يسوع؟ وما هي أولوياتك في السنة الجديدة؟

و أنهى الإخوة الحفل بشركة في الضيافة مكونة من مأكولات و حلويات قام ألأخوات والإخوة  بتحضيرها وإحضارها.
ولد لنا مخلص وهو المسيح الرب...
لنقبل رسالة السماء، رسالة الخلاص بفرح...
كل عام و انتم بخير، عيد ميلاد مجيد و سنة جديدة مباركة.