احتفل اعضاء كنيسة الاتحاد في اورشليم بعيد ميلاد الرب يسوع في كنيستهم. حيث اتت العائلات لتحتفل بالعيد الذي به قدم الله ابنه الوحيد الرب يسوع المسيح ليخلص به العالم.

رنمت بالاحتفال الترانيم الميلادية وعبدت الكنيسة الاله الحي. وقد قدم الاطفال ترنيمة خاصة مع حركات معبرة.
اما الرسالة للعيد فقد تركزت على العديد من الكتب التي تتحدث عن ما اعطاه الله لنا.

بعد ذلك، التزم اعضاء الكنيسة واخذوا على عاتقهم ان يكونوا معطائين في السنه الجديدة، ويعطوا حياتهم للرب، ويكونوا حياة معطاءة.

وبعدها، علق كل شخص بالكنيسة التزامه على شجرة كانت قد وضعت في الكنيسة لتكون ذكرى لهذا الالتزام.

في النهاية وزعت الحلوى واستمروا بالفرح للرب.