المجد لله في الأعالي وعلى الأرض السلام وبالناس المسرة ، ولمن رنمّت الملائكة، هذا كان شعار الميلاد هذا العام في حضانة وروضة دريمز في شفاعمرو، التي نظمت مسيرة ميلادية احتفالية ، وذلك بالإشتراك مع كنيسة الإرسالية العظمى في شفاعمرو، جابت المسيرة في الشارع الرئيسي وانطلقت من مبنى روضة دريمز وصولا إلى باحة دير اللاتين قرب مبنى البلدية.

اشترك في موكب المسيرة عدة آليات وسيارات مزينه بزينة الميلاد وطاف أطفال الروضة وذويهم مبتهجين بصحبة مجموعة رائعة من الدمى والأشخاص البهلوانية والبابا ناويلات وعلى ألحان الترانيم الميلادية وموسيقى العيد تصدح من الأبواق الكبيرة التي ملأت سماء المسيرة فرحا وابتهاجا،ممتزجة مع أصوات الطبول لفريق من الكشافة الدرزية الشفاعمرية الذين اشتركوا مع موكب المسيرة بكل فرح ،  وقد انضم إلى الموكب رئيس بلدية شفاعمرو السيد ناهض خازم والقائم بأعمال رئيس البلدية السيد جريس حنا برفقة راعي الكنيسة القس مروان بيم.

انتهت المسيرة الاحتفالية في باحة دير اللاتين حيث قام الجميع بالرقص والفرح مع الموسيقى والكشاف لفترة وجيزة، ثم توجهوا الى القاعة ، حيث استكمل البرنامج باحتفال متواضع افتتح القس مروان بكلمة الرب وقدم رسالة الإنجيل من انجيل يوحنا 16:3 وبعدها قدمت جمعية تبشير الأولاد برنامجها الميلادي ، حيث قدموا بدورهم أيضا رسالة الخلاص للمدعوّين، وبعد ذلك استكملت الفرقة الاستعراضية برنامجها الترفيهي الذي تخلله عرض سحري للأطفال والكبار.

يُذكر أن هذه هي المرة الأولى التي تقوم بها حضانة وروضة دريمز بمثل هذا العمل الإحتفالي ، نصلي أن تكون هذه البداية لأعمال أخرى ... لمجد الرب آمين.