من دانيال عاقلة مراسل موقع لينجا

أحيت جوقة كلية بيت لحم للكتاب المقدس بقيادة منذر اسحق أمسيتين ميلاديتين في قرية الزبابدة ومدينة نابلس في شمال فلسطين، وذلك يومي الجمعة والسبت 19 و20/12/2008.

ففي قرية الزبابدة والتي يسكن فيها حوالي 3000 مسيحي استضافت الكنيسة الأسقفية هناك الجوقة  في عرض ترانيم أقيم في كنيسة اللاتين وبحضور المؤمنين من شتى الطوائف حيث كان الحضور كبيراً وتفاعل الحضور مع الجوقة وكانت الأمسية التي تخللتها تأملات ميلادية بمثابة تعزية ولمسة تشجيع لكل من حضر، خاصة وأن مثل هذه الأمسيات قليلة الحصول في تلك المناطق. وفي نهاية الاحتفال شكر القس فادي دياب الجوقة وقاد الأب إبراهيم حجازين الحضور بصلاة ختامية.

وفي نابلس استضافت كنيسة الراعي الصالح الأسقفية الجوقة في أمسية تحصل لثاني عام على التوالي، وكان الحضور ملفتاً ومن كافة الطوائف والأديان في هذه المدينة الكبيرة التي تحتوي على أقلية مسيحية يقدر عددها ب 400 مسيحي. وقد سادت الأجواء الميلادية الاحتفال. وفي النهاية قدمت الكلية 150 هدية رمزية لأطفال الكنيسة وبالتعاون مع القس إبراهيم نيروز راعي الكنيسة.

الجدير بالذكر أن مثل هذه الأمسيات قليلة الحدوث في هذه المناطق المقطعة الأوصال حيث تنتشر الحواجز العسكرية. وقد تكلفت الجوقة عناء السفر والالتفاف حول الحواجز من أجل الوصول إلى تلك المناطق وإحضار روح الميلاد من بيت لحم مباشرة إلى إخوتهم المؤمنين في فلسطين.