اثار اعلان ثلاثة مسيحيين اسلامهم في غزة، غضبا كبيرا داخل الكنيسة الارثوذكسية، وقام بعض من الشباب الارثوذكس بتنظيم اعتصام داخل مقر الكنيسة بغزة رفضا لهذا الموضوع.

وكان شابين وفتاة من المسيحيين الذين يعيشون في غزة قد اعلنوا عن اسلامهم امام المحكمة بمحض ارادتهم، الامر الذي فجر الاوضاع وسط مسيحيي غزة المتفاجئين.

هذا وما زالت الكنيسة الارثوذكسية تتكتم على الموضوع فيما ما زالت الاتصالات جارية داخليا ودوليا لمعرفة اسباب اسلمة هؤلاء الشباب.

يشار الى ان عددا من المسيحيين أعلنوا إسلامهم بمحض إرادتهم في اوقات سابقة في قطاع غزة دون أن يثير هذا الموضوع ضجة إعلامية .