عقد اليوم الاحد 27.5.2012 في مدينة الناصرة و برعاية مجمع الكنائس الانجيلية و بيت الصلاة و عظائم الله، يوم الصلاة العالمي بمشاركة المئات من المؤمنين العرب واليهود الذين اتوا من انحاء مختلفة من البلاد.

افتتح عريف الاجتماع الاخ سليم حنا، الاجتماع بالترحيب بالجميع شاكرا الرب على وحدة الجسد الواحد والتي تتجلى في يوم مثل هذا ثم طلب من  القس برايسون ارثر، رئيس كلية الناصرة للاهوت، الصلاة و طلب بركة الرب على الاجتماع.

بعد ذلك، قام فريق التسبيح من كنيسة ادوناي روعي في تل ابيب ( אדוני רועי، ת״א). بقيادة فترة من العبادة والصلوات باللغة العبرية وبعدها شارك راعي الكنيسة القس افي مزراحي بتأمل قصير من سفر القضاة اصحاح ٧-٨ – عن جدعون، عندما انتصر شعب الرب بأبواق ومشاعل، وبالرغم من قلة العدد من الناحية الطبيعية بحيث لا نستطيع ان نفعل شي لكن لان الله معنا نستطيع ان نفعل كل شي. ثم شارك من اشعياء ١:٤٣ واصحاحات ٤٤- ٤٥ لا تخف الله مخلصك وتحدث عن خلاص الرب وهو الاله الوحيد. يسوع هو المخلص والرب، بالرغم من امكانية حدوث اوقات صعبة ونحن لا نعرف ماذا يحدث، (مز ٢٤) لكن للرب الأرض وملؤها.

وقاد بعدها باللغة العربية التسبيح، فريق الرب رايتي بقيادة القس خالد دلة. و من ثم كانت كلمة الرب على فم الاخ رجائي سماوي حيث شارك عن كنيسة افسس في رؤيا ١:٢-٦ و تكلم عن الرجوع الى المحبة الاولى و الاساسات المذكورة في سفر الاعمال لتكون قاعدة انطلاق للكنيسة في هذه الايام.
و تكلم ان المحبة الاولى هي محبة الله التي ظهرت في المسيح، حيث يصبح الصليب حقيقة اختبارية وهو زمن الحب وزمن غفران الخطايا وما ينتج عنه من قلوب مشتعلة بالحب الالهي للرب وبالرغم من كل التحديات التي كانت تواجهها كنيسة افسس كونها تعيش في مدينة تفتخر بممارسة الرذيلة والفحشاء كنوع من العبادة للالهة اليونانية ومحبة المال التي كانت تسود افسس في تلك الايام، الا ان الكنيسة قاومت الشر والخطية و لم تتهاون معها والرب مدح اعمالهم و تعبهم وصبرهم وعدم احتمالهم الاشرار ولكن كان للرب عليهم شيئا انهم تركوا محبتهم الاولى وفقدوا الحساسية الروحية كما فقدها شمشون عندما فارقه الرب ولم يكن يعلم. ثم تحدث الاخ رجائي عن الحاجة للرجوع الى الاساس لكي نعود الى محبتنا الاولى ويعود حضور الله وهيبته للكنيسة كما كان حاضرا في الكنيسة في سفر الاعمال. وختم الاخ رجائي مشاركته عن ٣ مفاتيح التوبة. اذكر من اين سقطت (اين توقفت عن النمو وتب (عد الى الطريق الصحيح ) واعمل الاعمال الاولى و ختم بصلاة توبة وعودة الى المحبة الاولى والاعمال الأولى.

بعدها قاد فريق الرب رايتي فترة صلوات و توبة نيابة عن كنائسنا و ترانيم للعودة الى المحبة الأولى. ثم دعي القس ادوار والاخ افي مزراحي ليقوما بصلاة توبة نيابة عن شعوبنا وتوبة بالذات عن سفك الدم لا سيما في موضوع الاجهاض.

و قام القس ادوار كممثل عن الكنيسة العربية في هذا الاجتماع، بطلب الغفران من الاخوة اليهود المؤمنين بالمسيح، وكذلك طلب الاخ افي كممثل عن الكنيسة اليهودية في هذا الاجتماع، طلب الغفران من كل الاخوة العرب عن اي اساءة قام بها اليهود المؤمنين بالمسيح تجاه اخوتهم العرب. و بعدها قام الاخوة العرب واليهود بالصلاة بازواج ومجموعات مختلطة و من ثم قام عدد من الخدام العرب و اليهود بقيادة الشعب بصلوات مختلفة ولمواضيع متعددة مثل الحصاد و من اجل الشباب و السهر الروحي و من اجل الحكومة في البلاد وكل من في منصب. وفي الختام قام الجميع بالاشتراك معا بعشاء الرب حيث قاد خدمة كسر الخبز القس ايهاب اشقر.

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

يوم الصلاة العالمي 2012

تصوير وليد قمر