تم تكريس الطفلة نيريا أبو شرقي في خدمة خاصة يوم الأحد 15.10.2006 في دخولها لأول مره الى الكنيسة وعمرها 16 يوم، وقد تقدم الوالدان بالطفلة امام الكنيسة لأجل الصلاة والشكر على هذه العطية، وتمت الصلاة من اجلها من قبل القس والكنيسة ومسحت بالزيت.

  • ان خدمة التكريس, هي عبارة عن تقديم المولود الجديد من قبل الوالدان والتي من خلالها يُعبران عن شكرهما العلني لله على عطيته كما يعلم الكتاب المقدس في المزمور 127: 3  "هوذا البنون ميراث من عند الرب ثمرة البطن اجرة".
  • يتعهدان الوالدان امام الله والكنيسة  في خدمة التكريس ان يربيا الطفل التربية المسيحية التي يعلمها الكتاب المقدس: "وأَنتُم أيها الآباءُ، لاَ تُغيظوا أولادكم، بل ربوهم بتأديب الرَّب وإنذاره". افسس 6: 4.
  • ان الرب يسوع المسيح قد بارك الأطفال وهذا فرض على الكنيسة ان تبارك الأطفال وتكرسهم كما صنع الرب نفسه في انجيل مرقس 10: 14-16. :"دعوا الأولاد يأتون إلي ولا تمنعوهم، لأن لمثل هؤلاء ملكوت الله. ألحق أقول لكُم: من لا يقبلُ ملكوت الله مثل ولد فلن يدْخله".  فاحتضنهُم ووضع يديه عليهم وبارَكهم.

أن صلاتنا الى والدي الطفلة نيريا والى كل أب وأم ان يتحملوا مسؤولية رعاية اطفالهم وتربية اولادهم في الايمان وبتقوى الله ومخافته, والف مبروك للأخ يوسف والأخت نعمي ...     

صور من الخدمة

صلاة القس على الوالدين

صلاة القس على الطفلة وتكريسها

اشتراك اطفال الكنيسة في الصلاة

ترنيمة وصلاة ختامية