استضافت كنيسة "نهر الله" في نهريا يوم الجمعة 2008-11-21 كنيسة من الأخوة والأخوات السودانيين الذين يسكنون في الأحياء الفقيرة في تل-ابيب.

قدم الأخوة السودانيين مجموعة من الترانيم المميزة  باللغة العربية واللغة السودانية تلاها عظة مؤثرة من راعيهم القس ماتيو مانيانج بعنوان"كل مؤمن هو جندي في جيش المسيح".

ومن الجدير بالذكر ان كنيسة "نهر الله" قد ساعدت في وصول الأخوة السودانيين الى حيفا في ساعات الصباح الباكر اذ رافقهم القس جوزيف حداد كمرشد للأماكن السياحية في حيفا وجبل الكرمل والمحرقة حيث نزلت نار الرب من السماء استجابة لصلاة ايليا النبي وموقع انتصاره على انبياء البعل حيث صرخ كل الشعب "الرب هو الله الرب هو الله".
 لقد قام القس جوزيف بقراءة الفقرات الكتابية المتعلقة بهذا الحدث المميز من 1 ملوك 18 مقدماً عظة توضحية كانت سبب بركة للأخوة السودانيين.

وبعد ذلك توجهوا الى مدينة عكا واسوارها القديمة وموقع خان العمدان حيث تم تصوير" فيلم يسوع" في المشهد الذي امر بيلاطس فيه بصلب المسيح, ولقد تأثر الأحباء السودانيين جداً بهذه الزيارات للأماكن التاريخية اذ انها المرة الاولى التي يزورون فيها هذه الاماكن منذ وصولهم الى اسرائيل قبل سنتين تقريباً.

بعد ذلك انتقلوا إلى كنيسة "نهر الله" اذ قاموا باجتماع مشترك تميز بحضور الروح القدس في الوسط.

اختُتِم الاجتماع بتقديم الضيافة والحلويات والمرطبات قبل رجوع الأحباء السودانيين الى بيوتهم في تل ابيب.

نرجو ان تصلوا لأجل المؤمنين المسحيين من السودان الذين حضروا الى اسرائيل لان أوضاعهم الاجتماعية والاقتصادية صعبة جداً لكونهم لاجئين في هذه البلاد ولكي يحصلوا على حقوقهم الكاملة بمشيئة الرب.