تحت رعاية دار الكتاب المقدس ومديرته الأخت دينا كتناشو، التقت العديد من خادمات الرب الفاضلات في مقر دار الكتاب المقدس في مدينة الناصرة في فطور الخادمات يوم السبت الموافق 24 آذار 2012. وابتدأ اللقاء بصلاة وشركة فطور. ثم رحبت الأخت دينا بالحضور. وقادت الأخت إخلاص سدران الأخوات بترنيمتي تسبيح للرب.

ولقد شاركت الأخت هويدة يميني بتأمل كتابي من قصة مرثا ومريم أخوات لعازر. استضافت الأختان الرب يسوع المسيح في بيتهما. وقد يكون التوجه السائد لدى الأمهات هو الاهتمام والانشغال بالعديد من الأمور في البيت والخدمة والمجتمع، وكان ذلك توجه مرثا، ولكنها شددت أن على الأمهات أن تهتم أكثر بالجلوس عند أقدام المسيح من أجل الشركة معه والتعلّم منه، ومريم هي المثال الذي يجب أن نتبعه. مكتوب: "فَاخْتَارَتْ مَرْيَمُ النَّصِيبَ الصَّالِحَ الَّذِي لَنْ يُنْزَعَ مِنْهَا".

وقدمت الأخت منال حداد، وهي معلمة دين ولغة عربية في المدرسة المعمدانية في الناصرة، عرضًا باستخدام الحاسوب.

وتحدثت عن تاريخ المدرسة المعمدانية وعملها. فقد تأسست المدرسة المعمدانية في العام 1932 في مبنى مستأجر على يد المعمدانيين الجنوبيين في الولايات المتحدة، وأغلقت في العام 1939 بسبب الحرب العالمية الثانية وأعيد تأسيسها في العام 1948. وتكلمت الأخت منال عن التحديات التي تواجه المدرسة وطلابها، وعن وصول المدرسة إلى المجتمع وتواصلها معه وتأثيرها فيه.

ثم قامت كل من الأخوات دينا كتناشو وعبير منصور وروز عبيد بالصلاة مع الأخت منال حداد من أجل خدمة المدرسة المعمدانية في الناصرة.

وأخيرا وليس آخرا، وبمناسبة عيد الأم، قُدّمت هدايا مميّزة للأخوات وأقيمت فعاليات خاصة بهن تقديرًا لهن على دورهن المميز في خدمة الكنيسة والمجتمع والعائلة.

فطور الخادمات

فطور الخادمات

فطور الخادمات

فطور الخادمات

فطور الخادمات