قلوبنا ملآنه بالشكر والحمد للرب يسوع المسيح على استجابة الصلاة التي رفعت اليه من اعضاء كنيسة ماران آثا واصدقاء الموقع من أجل الاخت ماري جريس (ام ابراهيم). فمن خلال الصوم والصلاة عظم الرب العمل واستجاب بالشفاء بعد  ان توقفت كِلى (الكليتين) عن العمل وبعد ان رفع  الاطباء ايديهم عنها معطين اياها ساعات معدوده للحياة ، مد الرب الشافي والطبيب الاعظم يسوع المسيح يده على الاخت ماري واحيا هذه الكلى واقام اختنا من هذه المحنه.

 

ان هذا الاختبار يعود لمجد الرب ففي اليوم الثاني من الصوم والصلاة ابتدأ الرب في عمل الشفاء ، وهذا هو اليوم الخامس والاخت ماري تتمتع بصحة جيدة حيث تستطيع القيام والجلوس والتحرك لوحدها ، حتى ان اطباء المستشفى متعجبون مما يحصل لها...

المجد للرب يسوع وعندنا هذا الايمان بان الذي ابتدأ عمل الشفاء قادر ان يكمله الى النهاية.