بمبادرة من رابطة الكنائس المعمدانية في اسرائيل والكنيسة المعمدانية المحلية في الناصرة عقدت يوم الاربعاء 5.11.2008 خدمه مشتركه في الكنيسة الانجيلية المعمدانية .

افتتح الأخ رياض حداد أحد شيوخ الكنيسة المعمدانية المحلية الاجتماع بالترحيب بالحاضرين ثم قدم القس فؤاد سخنيني صلاة افتتاحية. تبعه اشتراك الحاضرين الذين اتوا من كنائس مختلفه من انحاء الجليل في فترة تسبيح بقيادة الأخ زياد فراج ومساعدة الأخ ابراهيم قبطي وامل مطر بالترنيم، الأخ راني سابا على البيانو والأخ بشارة ديب على الطبل.ثم قدمت الاخت امل مطر ترنيمه خاصة بصوتها الرخيم.

بعدها قدم القس عازر عجاج باسم الرابطه هدية رمزية هي مجسم من خشب  الزيتون للعشاء الأخير لكنيسة الايمان المعمدانية في بارليت تنيسي وهي الكنيسة التي يرعاها القس الدكتور داني سينغفيلد الواعظ في هذه الخدمه الخاصه. واشار القس عازر ان العشاء الأخير يشير الى جلوس المؤمنين وشركتهم مع بعضهم البعض-كما نتوخى العلاقة بين كنائسنا هنا والكنائس في ولاية تنيسي.
ثم قدم القس الدكتور سينغفيلد كلمتة التي ترجمت للعربية بواسطة الأخ رجائي سماوي وذلك من اعمال 13 عن كنيسة انطاكية مشيراً الى 3 خصائص لهذه الكنيسة التي غيّرت العالم وهي تبشيرها، استماعها لروح الرب وانتهاجها لمبادئ الملكوت.
يشار ان الدكتور سينغفيلد يزور البلاد مع الاخ رياض سابا ابن الناصرة وعضو كنيسته والذي تعرف على الرب في المدرسة المعمدانية ويعيش في امريكا منذ حوالي خمسين عاماً.