تخلّلت خدمة العبادة في الكنيسة المعمدانيّة المحليّة في الناصرة، يوم الأحد 12 شباط 2012، وقفة شكر وتقدير خاصّة للشيوخ الذين خدموا الكنيسة بأمانة لمدّة 15 عامًا. ودعا راعي الكنيسة القس فيليب هل كلاًّ من الشيوخ: بطرس منصور، عازر عجاج ورياض حدّاد وشكرهم على سنوات الخدمة الأمينة، وصلّى لهم ولزوجاتهم وأولادهم مباركًا إياهم باسم المسيح. كذلك قدّم لكلٍ منهم باسم الكنيسة هديّة رمزيّة، عمل على تحضيرها مع الشيوخ الجدد الذين اختارهم أعضاء الكنيسة وصادقوا على اختيارهم للخدمة في السنوات القادمة.

بعض من كلمات الشكر والتقدير من راعي الكنيسة والشيوخ الجدد باسم أعضاء الكنيسة:
اُذْكُرُوا مُرْشِدِيكُمُ الَّذِينَ كَلَّمُوكُمْ بِكَلِمَةِ اللهِ. انْظُرُوا إِلَى نِهَايَةِ سِيرَتِهِمْ فَتَمَثَّلُوا بِإِيمَانِهِمْ. عب 13: 7

إخوتنا، نبارككم ونقول لكم بكامل المحبة:
لأجل ما قدّمتم من مشورة وإرشاد، ولأجل الخدمة التي لم تتعب أو تكلّ
لأجل أمانتكم لمقاصد الرب... شكرًا لكم.
خدمتكم كانت بركة لكثيرين، في طرق عديدة.

سيقودكم الرب دومًا، وسيشبع احتياجاتكم وسط الجدوب، وينشّط عظامكم..
ستكونون مثل جنّة ريّا، وكنبع مياه لا تنضب مياهه.

لأجل تشجيعكم للآخرين، ولأجل الأوقات التي أعطيتموها بلا أنانيّة...
لأجل أمانتكم لمقاصد الرب... شكرًا لكم.
أمانتكم وتكريسكم له واضحان في خدمتكم وحياتكم.

خدمتم الرب بفرح، بلا تعب، بأمانة، وبمحبة كبيرة لشعبه، واستثماركم في حياة الآخرين صنع تغييرًا، إذ منحتم الرجاء والدعم لكثيرين. والآن... بينما تواصلون رحلتكم مبتدئين مرحلة جديدة في حياتكم، ليت الرب يبارككم بغنًى ويرشد خطاكم.

القس فيليب هل، والشيوخ بشارة ديب، راندي غرين، زاهر حداد، رفيق خليل، بدر منصور، إبراهيم قبطي وراني سابا.

باسم أعضاء الكنيسة المعمدانية المحلية في الناصرة.

الكنيسة المعمدانية المحلية في الناصرة

الكنيسة المعمدانية المحلية في الناصرة