في أجواء من المحبة والشركة الأخويه لجسد المسيح الواحد ، اجتمعت خدمة شبيبة كنيسة الإرسالية العظمى، شفاعمر  مع خدمة شبيبة كنيسة  بيت إيــل في حيفا، مساء يوم السبت الماضي
حيث تم هذا اللقاء في بارك هأورن قرب عتليت ، الذي خطط لة خدام خدمات الشبيبة من الكنيستين ، وذلك للتعارف والتقارب بين افراد الشبيبة في الكنيستين في محاولة للبدء في تخطيط برامج مشتركة بين الخدمتين، مصلين سوية ان تبدأ بالفعل جميع الكنائس بمثل هذه النشاطات الروحيه لأجل امتداد ملكوت الله في ارضنا .

        إبتدأ اللقاء الأخ طوني جبران من الكنسية المضيفة بالترحيب بالجميع وقام القس جوزيف
حداد بالصلاة مفتتحا البرنامج بطلب روح الرب ، وقام فريق شبيبة بيت إيل بالعزف والترنيم لبعض الترانيم، ومن شبيبة شفاعمرقدمت كل من الأخوات مهى وجزيل رقصات مشتركة والأخت مروة برقصة انفرادية لتمجيد الرب في هذا المساء، ومن ثم باشرت الأخت روزيت جبران في الدرس الروحي للشبيبة، من انجيل لوقا 5 : 27 عن اتّباع يسوع وعن التنازلات التي نقدمها في ذلك.

       ثم قام الجميع بتناول العشاء في شركة محبه بعد ان قام الشبيبه ببعض الألعاب سوية واختتم القاء بالصلوات لأجل هذه الخدمة والشبيبه عامة.
       نصلي للرب ان يرتب باسم يسوع لقآت واجتماعات مشتركه لتوطيد التعارف والشركه  ووحدة الجسد الواحد/ آميــن.