الناصرة - linga - عقد في نزل سانت مارغريت في الناصرة يوم السبت 28.1.2012 حفل استقبال لرئيس أساقفة كانترباري في انجلترا القس الدكتور وليم روان وهو أعلى منصب روحي في الكنيسة الانجيلية الأسقفية (الانجليكان) في العالم.

المطران سهيل دواني
المطران سهيل دواني

المطران الياس شقور
المطران الياس شقور

القس الدكتور وليم روان
القس الدكتور وليم روان

عقد حفل الاستقبال برعاية مطران الكنيسة الأسقفية في البلاد سهيل دواني وقسوس الطائفة بالإضافة لرؤساء الطوائف المسيحية المطران بولس مار كوتسو، المطران الياس شقور، رئيس بلدية الناصرة ، رئيس بلدية شفاعمرو ، عضو الكنيست حنين زعبي ، الشيح موفق طريف وشخصيات سياسية واجتماعية عديدة.

افتتح اللقاء المطران سهيل دوّاني وشدد على العمل الدؤوب الذي تقوم به الطائفة من خلال مؤسساتها. أما المطران الياس شقور فأكد على الدور الذي تعمله الطائفة الانجيلية الاسقفية في مواضيع العدل من خلال تأكيدها ان القوة ليست الحق وأكد ان حضور رئيس اساقفة كانترباري للقاء الحجارة الحيّة في بلادنا هو أمر يشار الية بالبنان لكنه أوضح ان الحجارة الحيّة هي ليست المسيحيين فحسب بل ايضاً المسلمين والدروز.

وتكلم في اللقاء رئيس البلدية المهندس رامز جرايسي الذي رحب بالضيف واشاد بدور مؤسسات الطائفة في الخدمة بما يفوق عددها النسبي.

كما رحب بالضيف والوفد المرافق الشيخ أمين طريف الرئيس الروحي للطائفة الدرزية وامام الجامع الأبيض مؤكدين على وحدة الحال بين ابناء الطوائف في الناصرة.
والكلمة الرئيسية كانت للضيف الذي استمد تشبيهات من حياة إبراهيم فقال اننا كإبراهيم خلّان لله وان كنا كذلك فيجب علينا ان نكون خلّان لبعضنا البعض ونعرف ان نعيش معاً. وانه كما أننا استقبل ابراهيم وآمن بوعد الله له فانه يتوجب علينا ان نوعد احدنا الآخر بان نعيش بمحبة وتآخي.

وأكد رئيس الاساقفة ان الرب اختار الناصرة لكي يصبح الكلمة جسداً وليست فكرة فحسب ويتوجب علينا ان نتبنى فكر المسيح في التصدي للقتال والعداء المستشري في شرقنا. وأوضح انه يصلي يومياً للعرب المسيحيين في الاراضي المقدسة.

في نهاية الحفل اشترك الحاضرون معاً في تناول المرطبات .