من آمن بي ولو مات فسيحيا

عائلة نصير وعائلة فرح في البلاد والخارج، واولاد الفقيدة سليم، سيلا، استيفانوس (ستيف)، بولس، سامي وابنتها عايدة، ينعون اليكم بمزيد من الحزن والاسى والدتهم الغالية

مريم ايليا نصير (فرح)
(ام سليم) زوجة طيب الذكر منصور نصير
مريم نصير

عن عمر يناهز 83 عامًا، وسيشيع جثمانها يوم السبت الموافق 28/01/2012 في تمام الساعة الثالثة ظهرا في قاعة الكنيسة المعمدانية في منطقة العين في الناصرة. ومن ثم الى مثواه الاخير في المقبرة المعمدانية في الخانوق (طريق الرينه القديمة).

يذكر ان رابطة الكنائس المعمدانية قد كرمت زوجها الراحل واستلمت هي الجائزة التكريمية مع ابنها ستيف في ايار الفائت. ابنها ستيف هو راعي الكنيسة المعمدانية في يافة الناصرة.

مريم نصير وابنها ستيف اثناء استلام الجائزة التكريمية في ايار الفائت