وضع المسؤولون عن احتفالات اعياد الميلاد في محافظة بيت لحم اللمسات الاخيرة استعدادا لاستقبال عيد الميلاد المجيد للطوائف المسيحية الاورثوذكسية، التي تسير بحسب التقويم الشرقي.

حيث زينت شوارع وبيوت بيت لحم بالأنوار، واكتسبت الاشجار زينة الميلاد، خاصة الاشجار الموجودة في محيط منطقة كنيسة المهد.

التحضيرات لاحتفال الميلاد في بيت لحم

وستنطلق الاحتفالات الرسمية غدا الجمعة الساعة السابعة والنصف صباحا بعرض من الفرق الكشفية واستعدادا لاستقبال اربعة بطاركة من 4 طوائف مسيحية يصلون كنيسة المهد في اوقات مختلفة من اليوم.

مسيرة كشفية في بيت لحم

وتنتهي الاحتفالات الساعة الثالثة عصرا مع وصول مطران الاحباش.

وقال محافظ بيت لحم الوزير عبد الفتاح حمايل لوكالات الاعلام الفلسطينية ان التحضيرات للعيد بدأت منذ شهر، ولكن كانت هناك تجهيزات جديدة متفق عليها مع المؤسسات التي لها علاقة بوزارة السياحة والبلدية والاجهزة الامنية.

واوضح ان مراسم القداس سيبدأ الساعة الثانية عشرة ليلا وهو ما يسمى "قداس منتصف الليل".

بابا نويل في بيت لحم

كما واكد محافظ بيت لحم على عدم حضور الرئيس محمود عباس لخدمة القداس نظرا للسفر، وسيحل مكانه رئيس الوزراء سلام فياض وأمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم.

وقال أن عدد السياح في تزايد مستمر سواء كان من الاهل من عرب الداخل ام من الاجانب السياح. واشار الى ان الاجهزة الامنية والشرطة اعدوا الترتيبات الامنية اللازمة لهذا الحدث الكبير.