من الأخ يوسف خوري من كنيسة الإرسالية العظمى – شفاعمرو.  

          استضافت كنيسة الإرسالية العظمى في شفاعمرو فريق خدمات العلية المقدسية في إحدى خدماته الإنتعاشية، في باحة الكنيسة، إذ تقوم خدمات العلية المقدسية في هذه الأيام بجولة في بعض البلدان للقيام باجتماعات انتعاشيه، وكانت في شفاعمرو يوم السبت الماضي 23 آب، حيث جهزت الكنيسة المكان لاستقبال الحدث، الذي كان مميزا للغاية، حيث حضر الإجتماع قرابة الــ 200 شخص من الأخوة المؤمنين في كنيسة الارسالية العظمى وكنائس أخرى من بلدان مختلفة، ولفيف من القساوسة وخدام الرب، وكذلك مندوب عن بلدية شفاعمرو السيد جريس حنا " أبو عرسان" .

          تم اففتاح هذه الأمسية بصلاة من القس مروان بيم راعي الكنيسة ، وقاد الفريق الترنيم والصلاة بنفسة ، وقد أُلقيت كلمة الرب على فم القس اندريس بيسوني الأرجنتيني الأصل والقادم من الولايات المتحدة، حيث كان روح الرب واضح في هذا الاجتماع، والمسحة قوية جدا، إذ كانت الصلوات حارة جدا ايضا ، نال الجميع بركة خاصة في هذا المساء حيث صلى القس الى الشفاء لكثيرين وشهد العديد عن عمل الرب معهم.

         ثم  قام القس اندريس بيسوني  بالصلاة لكل فرد تقريبا، حيث طلب من الجميع التقدم للصلاة لاسيما صلاة خاصة للشبيبة والأطفال .

         يذكر أن خدمات العلية المقدسية هي خدمة روحية كتابية فتية تجتمع اسبوعيا في القدس ، ابتدأت بمجموعة من الشباب المملوئين بالروح، يصلون ويعملون على عمق في النمو الروحي، ورؤيتهم أن يروا من جديد عمل الروح القدس ويد الله على شعبه ومعجزات تُجرى  من خلال الصلوات والصوم الحارين.