المحامي بطرس منصور
المحامي بطرس منصور

استلم المحامي بطرس منصور جوابأً من سلطة البث بخصوص الشكوى التي قدمها ضدهم لتهجم الأب جبرائيل نداف على المعمدانيين في برنامج "ما وراء الأحداث" في القناة الاولى يوم 31.12.2011.

ويفيد الرد الذي وقّعه مسؤول شكاوي الجمهور الصحفي اليشع شبيغلمان :"ان الشكوى قد فُحصت ووجد ان ما قيل كان قسم من اجابة معلله و شاملة ولا يُفهم منها اي قصد بالمساس بالطائفة أو بأية تيار في المسيحية".

ويضيف شبيغلمان في رده:"ومع ذلك فان ما قيل يعبر عن إيمان ورأي الأب نداف وليس رأي سلطة البث وواضح أن هناك مكان لطلبك إعطاء مجال للتعبير أيضا لمن يعترض على رأيه أو احد ابناء التيارات الأخرى في المسيحية".

وانهى شبيغلمان رده بالقول:"وقد أفادني مدير التلفزيون بالعربية انه سيسعد لدعوتك كأحد المتناقشين في المستقبل في برنامج حول الديانات ، وهكذا ستعطى لك الفرصة لوضع الأمور في نصابها".

وفي مقابلة مع موقع لينغا قال المحامي بطرس منصور انه منذ البداية لم يقدم الشكوى ضد الأب نداف نفسه احتراماً لما يرمزه الكهنوت في أعين الناس ورغم الإساءة الكبيرة التي صدرت عنه ضد المعمدانيين. وأضاف المحامي بطرس منصور انه ونظراً لتراجع الأب جبرائيل نداف عمّا بدّر منه في المقابلة (ورغم عدم الموافقة على التمييز الذي قام به بين المتجددين والمعمدانيين)، ونظراً للفرصة التي ستعطى للمعمدانيين الآن ان يشاركوا عقيدتهم في برنامج تلفزيوني ، فانه لن يقوم بمتابعة الإجراءات ضد سلطة الإذاعة ويعتبر الأمر منتهياً.

ويذكر ان موقع لينغا كان اول من اشار الى تلك المقابلة التلفزيونية والتي اتهم بها الاب نداف المعمدانيين والمتجدديين بانهم ارهابيين وضالين والتي على اثرها قام المحامي بطرس منصور بتقديم الشكوى ضد سلطة البث.

صورة من الرد:
جواب سلطة البث للاخ بطرس منصور