نشرت وزارة الصحة  ولاول مرة ، توصيات حول استخدام الهاتف الخليوي ، وهي عبارة عن تحذيرات للاهالي ، وتوصي التوصيات بضرورة التصرف بحذر شديد اثناء استخدام الهاتف الخليوي بالقرب من الاطفال، لانهم اكثر حساسية وقابلية للتاثيرات السرطانية التي تخرج من الاشعاعات الخليوية.
وتوصي وزارة الصحة الوزارة في بيان لها باستخدام مكبر الصوت او السماعة الخارجية الشخصية او سماعة الاذن اللاسلكية ، وقت اجراء المكالمة ، وجاء في التوصيات ان ابعاد الهاتف الخليوي عن جسم المستخدم يقلل تعرضه للاشعاع الصادر عن الجهاز .

وزارة الصحة توصي بعدم حمل الهاتف الخليوي على الجسم
وتوصي وزارة الصحة في بيانها بعدم حمل الهاتف الخليوي على الجسم ، على سبيل المثال ، على حزام البنطلون ، في الجيب ، او تعليقه على الرقبة . بالاضافة لذلك ، تقترح الوزارة تقليص كمية المكالمات ومدة المكالمة التي يتم تنفيذها من الهاتف الخليوي كوسيلة اضافية لتقليل التعرض للاشعاع .

وتبين ايضا من توصيات الوزارة انه في المناطق التي فيها تغطية ضعيفة ، المناطق الموجود فيها القليل من الهوائيات نسبيا ، او في المناطق التي فيها فحص للتغطية ، كالمصاعد او في القطارات وغيرها ، يزيد فيها مستوى الاشعاع.

الاولاد حساسون اكثر لنمو السرطان في اعقاب التعرض لمحافل مسرطنة
وشددت وزارة الصحة في بيانها الذي صدر عنها ، على استخدام الهاتف الخليوي في صفوف الاولاد ، الذين هم بشكل عام حساسون اكثر لنمو السرطان في اعقاب التعرض لمحافل مسرطنة .

وجاء في وثيقة وزارة الصحة ، انه يجب الاخذ بالحسبان حساسيتهم الصحية ، متوسط العمر الاعلى المتوقع في صفوف الشبيبة ، المتعلقة بالتأكيد تقريبا بتراكم التعرض الجدي والمدة الزمنية الطويلة لتطور العدوى ، وفي اشكاليات ادبية الضالعة باتخاذ القرارات في فئة الصغار ، تلزم اتخاذ الحذر اكثر في صفوفهم .
لذلك، توصي وزارة الصحة الوالدين بالتقليل قدر الامكان من تعرض الاولاد للهواتف الخليوية .

الهاتف الخليوي...خطر اثناء القيادة
وتتطرق التوصيات ايضا لاستخدام الهاتف الخليوي اثناء السياقة ، من بينها ، انه من المفضل تقليل مدة المكالمة في الهاتف الخليوي ، وفي كل الاحوال العمل بموجب انظمة المواصلات التي تمنع الامساك بالهاتف الخليوي اثناء السياقة وارسال رسائل اس ام اس اثناء السياقة .
وتوصي الوزارة ، انه عند استعمال الهاتف الخليوي الثابت في السيارة ، يوصى بتركيب هوائية خارج السيارة وليس بداخلها ، ويفضل استخدام وصلة بين الهاتف ومكبر الصوت على استخدام البلوتوث .
بالاضافة لذلك ، تقترح الوزارة على المستخدمين فحص مستوى الاشعاع لنوع الهاتف الذي يريدون شراءه واجراء مقارنة بين مستوى الاشعاع المنبعث من الاجهزة المختلفة ، وان يؤخذ هذا الامر بالحسبان وان يكون ضمن الامور التي تحدد اختيار جهاز جديد عند شرائه .

هناك علاقة بين الاستخدام المتواصل للهواتف النقالة وزيادة احتمالات تطور الاورام في الغدة اللعابية
وسوية مع التوصيات باستخدام آمن للاجهزة الخليوية ، توضح الوزارة ، انه لتطور السرطان ( وخاصة اورام المخ ) يتطلب مدة زمنية طويلة جدا ( على الاقل 10 – 20 سنة وحتى 40 سنة واكثر ) ، وكون تكنولوجية الهواتف الخليوية حديثة نسبيا – فان الابحاث التي فحصت تاثير الاشعاع على بني البشر استصعبت عرض الخطر اذا وُجِد .
في اسرائيل ، جرى بحث على يد د. سيغال سدتسكي ، مديرة وحدة اوبئة السرطان والاشعاع في معهد غرتنر في مستشفى شيبا .
وتبين من نتائج البحث كما جاء في البيان ، ان هناك علاقة بين الاستخدام المتواصل للهواتف النقالة وزيادة احتمالات تطور الاورام في الغدة اللعابية . والاحتمال الوارد في الاساس في صفوف الاشخاص الذين يطيلون في زمن المكالمات وعددها ، ولدى هؤلاء الذين يجرون مكالمات كثيرة خاصة في المناطق القروية التي يوجد فيها عدد قليل من الهوائيات ، الامر الذي يزيد من الاشعاع المنبعث من الجهاز .