شارك الالاف في تنظيف شوارع بيت لحم تمهيدا للاحتفالات الميلادية التي ستعقد الليلة بمناسبة عيد الميلاد المجيد، حيث ستعقد كنيسة المهد قداسها التقليدي في منتصف الليل بحضور الالاف من المواطنين المحليين والسياح والحجاج من خارج البلاد.

فقد توافد اليوم السبت الالاف من السياح والحجاج المسيحيين الى مدينة بيت لحم، مهد المسيح، للاحتفال بعيد الميلاد المجيد. حيث تستقبل المدينة الاعياد هذه السنة باحتفالات خاصة مع ازدياد الامل على اعلان استقلال الدولة الفلسطينية التي ستعترف بها المؤسسات العالمية ومن بينهم الامم المتحدة.

وتجمع المئات من المواطنين والسياح حول شجرة الميلاد الموجودة في ساحة المهد، التي يبلغ ارتفاعها 15 مترا في انتظار القداس التقليدي الذي ستعقده كنيسة المهد في منتصف الليلة.

وقال رئيس بلدية بيت لحم فكتور بطارسه، انه يأمل ان تحقق الاحتفالات في تقريب حلم الفلسطينيين بالحصول على دولة مستقلة. واضاف "نحن نعيد عيد الميلاد آملين بالمستقبل القريب الحصول على حقوقنا في اقامة دولة فلسطينية ديموقراطية علمانية في الاراضي الفلسطينية، ولهذا فان عيد الميلاد لهذه السنة هو عيدا خاصا".

وبحسب تقديرات وزارة السياحة الاسرائيلية، فقد زار اسرائيل والاراضي الفلسطينية خلال العطلة 90 الف سائح، وهو يساوي عدد السياح الذين زاروا البلاد العام الماضي، ويعتبر رقما قياسيا نسبة لما يحدث من تطورات في العالم العربي والركود الاقتصادي في اوروبا والولايات المتحدة.

بابا نويل في كنيسة المهد
بابا نويل في كنيسة المهد - تصوير رويترز