نظمت كنيسة الناصري في الناصرة مؤتمرًا لمجموعة "F" الالمانية التي تخدم في مجال العائلة والعلاقات. استمر المؤتمر لمدة ثلاث ايام متتالية، حيث ابتدأ يوم الخميس 1/12/2011 حتى يوم السبت 3/12/2011. وقد ابتدأ اليوم الأول للمؤتمر مع مجموعة من نساء الكنيسة وأما في اليوم الثاني كان لقاء خاص بالازواج فقط. وقد كان آخر يوم في المؤتمر لقاء مفتوحًا لكل المؤمنين من كنائس مختلفة.

وقد أجمع المؤتمرون على أن ما تعلموه من هذه اللقاءات كان مفيدًا لحياتهم الزوجية حيث تم الحديث عن المرارة وتأثيرها على المؤمن وحياته، وايضا اهمية العلاقات الاسرية الصحيحة وتأثيرها على الاولاد. بالإضافة تم الحديث عن موضوع الغفران و كيف نستطيع ان نغفر دائمًا للآخرين فلا ندينهم بل نضع كل شيء عند صليب المسيح متذكرين انه في الصليب قد تمت المصالحة والشفاء لكل الجروح. وقد شمل اليوم الاخير شركة غذاء جماعية لكل الحاضرين بالاضافة لصلوات شخصية في نهاية اللقاء من اجل الشفاء واسترداد العلاقات المكسورة.

من الجدير بالذكر أن المتكلم الرئيسي للمؤتمر هو القس شتيفان وقد قاد الـترانيم فريق الكنيسة.

مجموعة صلاة بعد الاجتماع في كنيسة الناصري في الناصرة
روز مرشي تترجم للعربية

مجموعة صلاة بعد الاجتماع في كنيسة الناصري في الناصرة

مجموعة صلاة بعد الاجتماع في كنيسة الناصري في الناصرة

مجموعة صلاة بعد الاجتماع في كنيسة الناصري في الناصرة

مجموعة صلاة بعد الاجتماع في كنيسة الناصري في الناصرة

مجموعة صلاة بعد الاجتماع في كنيسة الناصري في الناصرة
صورة جماعية، القس نزار توما راعي الكنيسة في الوسط

مجموعة صلاة بعد الاجتماع في كنيسة الناصري في الناصرة
صلاة، اسئلة واجوبة بعد اللقاء الاخير