قام بعض المتطرفين اليهود بالاعتداء على مقبرتين للمسلمين والمسيحيين في مدينة يافا، حيث اقتحموا مقبرة الكازاخانة وكتبوا شعارات عنصرية على القبور مسئية للاسلام والعرب، ومن العبارات كانت "الموت للعرب" و "دفع الثمن".

وطالت ايدي المتطرفين ايضا المقبرة الاورثوذكسية القريبة من المقبرة الاسلامية وكتبوا على قبورها ايضا "الموت للعرب" وعبارات عنصرية اخرى وقاموا بتحطيم بعض القبور.

وقال سامي أبو شحادة عضو بلدية يافا تل أبيب : "إن هذه الخطوات العنصرية التي تشجع عليها قيادة المستوطنين هي نتيجة لسياسة حكومة نتنياهو وليبرمان، وعدم محاسبة هؤلاء العنصريين قانونياً هي بمثابة إعطائهم الضوء الأخضر للاستمرار بهذه الاعتداءات.

وأعلنت حركة الشباب في يافا عن تنظيم مظاهرة احتجاجية الساعة التاسعة من مساء اليوم في خيمة الاعتصام ترفع فيها شعارات ضد ضد العنصرية والعنف والتطرف.

من جهة اخرى لم تنجح الشرطة الاسرائيلة من الكشف عن الجناة وهي تحقق في ملابسات هذه الجريمة البشعة.

مقبرة يافا

مقبرة يافا