تحذر بعض المؤسسات الاسلامية في بيان لها امس الثلاثاء من فعاليات لجماعات اسرائيلية أخذت طابع الفعاليات التحضيرية والإستباقية لبناء هيكل سليمان على حساب الأقصى، واعتبرت هذه المؤسسات بأن هذه النشاطات مؤشرا على حقيقة مخططات المؤسسة الاسرائيلية التي باتت تتسارع وتتصاعد بشكل لاستهداف الأقصى.

وقد نشرت وسائل اعلام اسرائيلية خبراً اليوم عن نية ما يسمى بجماعة " حباد"- "חב"ד "، بتنظيم دورات في أكثر من 200 موقعا في البلاد على مدار ثلاثة أسابيع، بهدف تأهيل طواقم للعمل في الهيكل، وأفاد الخبر انه سيتم خلال هذه الدورات تقديم شروحات عن أبواب الهيكل، والشعائر المتعلقة بدخوله، وملابس الكهنة والمذابح داخل الهيكل، بالإضافة الى مشاهدة عروض تقريبية عن الهيكل، وأضاف الخبر أن هذه الدورات تأتي كتحضير وخطوات استباقية لبناء الهيكل على حد قوله".

هذا وتحذر بعض المؤسسات الفلسطينية بشدة من مثل هذه الخطوات التي تقوم بها جماعة  " حباد"- "חב"ד "، ، والتي تدل بشكل واضح ان المؤسسة الاسرائيلية باتت تسرع وتصعّد من خطواتها المستهدفة للأقصى، وإصرار المؤسسة الاسرائيلية بإيقاع "الأذى" بالأقصى، وبناء هيكل  سليمان على حساب الأقصى، والا فماذا يعني إقامة مثل هذه الدورات التحضيرية لبناء الهيكل ؟!

عن بكرا