بأجواء تسودها المحبة والمودة الأخوية المسيحية استضافت كلية الجليل للكتاب المقدس في يوم السبت الماضي 19/4/2008 طلابها وطاقمها التعليمي وأيضاً نخبة من الأصدقاء والخدام من مختلف الكنائس في الجليل للانضمام إلى نزهة في أحضان الطبيعة في المنتزه الذي بجانب مفترق شارع الموبيل القريب من (مشروع المياه القطري). إن هدف هذه الفعالية هو تعبير عن محبة الكلية لطلابها وأصدقاءها وإعطاء فرصة للطلاب للخروج من الأجواء الدراسية الى التواصل والشركة مع أصدقاء الكلية من خدام ومؤمنين من كنائس مختلفة. وتشرفنا أيضا بحضور باقة من الخدام الأفاضل والأخ منذر نعوم، رئيس مجلس مجمع الكنائس الإنجيلية.

افتتح اللقاء القس الدكتور نبيل سمارة، مدير الكلية الإداري، بكلمة صلاة وترحيب  بالجميع معبراً عن مدى سرور الكلية بوجود أحباء وأصدقاء لها من مختلف الكنائس. ومن ثم قام القس نزار توما راعي كنيسة الناصريّ في الناصرة بقيادة مجموعة من الترانيم والصلاة. وقدم بعد ذلك القس الدكتور حنا كتناشو، المدير الأكاديمي، كلمة تأملية من سفر الأمثال متحدثا عن دور الكلية التعليمي وسعيها الدؤوب في إعداد طلاب مؤهلين للخدمة بشكل صحيح.

وساهم الجميع،النساء والرجال، في إعداد الطعام والنار. وملأ المكان رائحة اللحم المشوي وعلت ضحكات الجميع وقت تناول الطعام. وقام الأستاذ بيير طنوس في تنسيق لعبة كرة قدم للأطفال. ودل صوت لعبهم على فرحتهم الكبيرة. وفرح الجميع.

صور