بعد ما نشر على موقع لينجا خبر صورة العشاء الأخير التي وضعت على مدخل مطعم السلطان في مدينة سخنين ، والتي اثارت ضجه كبيرة في البلاد. توجه فريق لينجا الى المكان ونقل الخبر بالصورة، وايضا توجه الفريق للسيد فؤاد زبيدات صاحب المطعم وسأله عن سبب اختياره لهذه الصورة بالذات؟  انظر الخبر.

وبعدما تابع السيد فؤاد زبيدات صاحب المطعم التعليقات التي وضعت في موقع لينجا قرر تغيير الصورة من لوحة العشاء الأخير الى لوحة السلطان ،وهذا القرار قد نبع عن تأكيد السيد فؤاد زبيدات بأنه لا يريد ان يمس المسيحيين في البلاد ورموز المسيحيين فرجع وأكد السيد زبيدات بأنه في اللوحة الأولى لم يكن  لديه اي دافع سلبي من وراء اختياره لهذه الصورة.

وقد وصل المكان فريق لينجا ووجد الفنان محمد بدارنه من سخنين وهو يقوم بتغير اللوحة وقد شرح لنا السيد بدارنه عن التغيير الذي طرأ على الصورة فاللوحة تعبر الآن عن شخصية السلطان يجلس بين حاشيته من رجال ونساء. وقد ازال عدد الأشخاص من اثنى عشر رجل الى عشرة شخصيات من رجال ونساء. واكد السيد زبيدات مرة اخرى بالعلاقات الطيبة اتي تربطة مع مسيحيي المدينة واعرب عن اسفه على ما حصل ويأمل ان تعود الامور الى طبيعتها، وقد قدم السيد زبيدات الشكر لموقع لينجا على المجهود الذي بدل في ازالة هذا الأشكال.

الصور الجديدة