اجتمع في كنيسة الأخوة اليوم السبت  الموافق 2008-05-24 في الناصرة  قسس وخدام وممثلي الكنائس الأنجيلية في اسرائيل في ألإجتماع السنوي العام ، والذي ابتدأ الساعة التاسعة صباحا في قرية الناصرة السياحية، حيث تلقوا حضرات القسس والخدام الموقرين شرح عن قرية الناصرة من الأخ راني اسبانيولي الذي قاد الخدام في جوله ممتعه في انحاء القرية ، وفي نهاية الجولة استقبل الوفد المديرة التنفيدية للقرية السيدة شيرلي راث والأخ بدر منصور رئيس مجلس ادارة قرية الناصرة الذين رحبا بالضيوف .

بعدها توجه الحضور الى قاعة كنيسة الأخوة بجانب القرية وابتدأ الأجتماع العام بكلمة ترحيب من القس ادوار طنوس، ومن ثم قام السيد سيزار مرجية ضيف الاجتماع وهو ممثل وزارة الأديان في اسرائيل بتعريف خدمته في الوزارة التي تخدم الأقليات المسيحية، وشجع السيد سيزار على وحدة الكنائس الانجيلية تحت غطاء المجمع وقيام المجمع بدوره في العلاقات مع وزارة الأديان من خلال السيد مرجية.

بعدها قدم القس بلال حبيبي كلمة تشجيعية الى اعضاء المجمع تحت عنوان " الصلاة والشفاعة" ودور الخادم في الصلاة لأن حياة الخادم هي حرب روحية مستمرة فَـ "الركب الساجدة تسحق كل الجيوش الساحقة" وختم كلمته من اشعياء اصحاح 62: 6-7  على اسوارك يا اورشليم (الكنيسة) اقمت حراسا لا يسكتون كل النهار وكل الليل على الدوام. يا ذاكري الرب لا تسكتوا . ولا تدعوه يسكت حتى يثبت ويجعل اورشليم (الكنيسة) تسبيحة في الارض..

 بعد ذلك قدم رئيس المجمع السيد منذر نعوم كلمة شكر للحضور وبدأ في عرض برامج المجمع التي قام بها السنة الماضية واهمها:
تقرير عن عمل المجلس في السنة الماضية ومنها
يوم الصلاة الإنجيلي السنوي 15\9\ 2007 , وبرنامج عيد الميلاد ولقاء عشاء الخدام
كتيّب عن الإنجيلين وامور اخرى.
وقد اعلن في الأجتماع كذلك عن صدور كتاب " كراس للمراسيم الكنسيّة" لخدمة الكنائس.
وفي الأجتماع صودق كذلك على ميزانية المجمع، ورحب المجمع واعضائة ايضا بخدمات جديدة التي انضمت الى المجمع بعد ان وافق عليهم الحضور بالأغلبية.
ختم الأجتماع بكلمة صلاة على فم فؤاد سخنيني وثم شكر القائمين كنيسة الأخوة على استضافتهم المجمع.

الصور