عقد يوم السبت 8.3.2008 حفل استقبال للقس الدكتور ديل ثورن وزوجته انيتا في قاعة المدرسة المعمدانية .
عقدت هذه الحفلة بمبادرة المدرسة المعمدانية وحضور معمدانيين من الناصرة ومعلمين قدامى من المدرسة المعمدانية.
الزوجين ثورن خدما في الناصرة مدة 17 عاماً (1966-1983) كمرسلين معمدانيين وهما يعودان اليوم لقيادة مشروع بيت الصلاة المزمع تطويره في "جروزاليم هاوس" في شارع نابلس في القدس.

افتتح الأخ ايليا قبطي الاجتماع بكلمات الترحيب تبعه القس فؤاد سخنيني بالصلاه. ثم رنم الجمهور عدّة ترانيم بقيادة الاخت ابتسام عجاج .بعدها شارك الاستاذ فؤاد حداد بكلمه استعرض بها معرفته بالقس ثورن الذي لبس قبعات مختلفه منها كونه جاراً،مرسلاً معمدانياً ومديراً عاماً للمدرسه. وشارك الأخ فؤاد عن العلاقات الوطيده التي ربطت بين العائلتين. بعدها شارك ألأخ بطرس منصور عن حقيقة تخرجه في نفس السنه التي ترك بها القس ديل البلاد وعن مساهمه الزوجين ثورن في اقامة الجمعيه الداعمه للمدرسة في امريكا مؤخراً.
ثم عرض الأخ رياض حداد صوراً مختلفه من حياة عائلة ثورن وتلتها فقره من مشاركات عديده من القس ابراهيم سمعان،الأستاذ عيسى جرايسي والأخت راضيه قبطي وعلاقتهم بالمحتفى بهم.

ثم شاركت الاخت انيتا عن كيفية قبولها وزوجها لدعوة الله على حياتهم بأن يحضروا للناصرة وكيف ان الرب بارك خطوة الايمان هذه فكانت ايام عائلتهما في الناصرة الاجمل في حياتهم. أما القس ديل فأكد على حديث زوجته واستذكر كيف استقبله مدير المدرسة انذاك الطيب الذكر اميل نصير ونائبه فؤاد حداد ليكوّنا فريقاً يعمل بانسجام وتفاهم لدفع المدرسة قدماً. وشكر القس ثورن في النهاية كافة الحاضرين على المحبه والاستقبال بحفاوه.
وفي النهاية اشترك الحاضرون بالعشاء وفترة الشركه.

صور


الاربع مدراء للمدرسه المعمدانية منذ 1967 وهم القس ديل ثورن،الدكتور جين الير،الاستاذ فؤاد حداد والمحامي بطرس منصور في كنيسه كبيره في امريكا


عائلة ثورن مع الأخ فؤاد (التقطت قبل سنه)