من الاخ يوسف خوري - شفاعمرو

في اجتماع خاص مساء الثلاثاء 2008/3/18  في كنيسة الإرسالية العظمى الإنجيلية الرسولية في شفاعمرو،  والذي حضره القس الدكتور إيليا ملكي، معد ومقدم برنامج الأخبارالسارة والذي يبث على العديد من القنوات المسيحية منذ سنين،ومع بعض الضيوف، حيث ملئ الرب المكان والمجتمعين باسمه ايضا وبالفعل فقد  سكن الرب  وسط تسبيحات شعبه، وكان حضوره غير عادي وتمجد من خلال التسبيح والترنيم ومن الشهادات التي شهد بها كثيرين عن يد الرب العاملة والشافية.

وقد سمع الجمع كلمة الإنجيل على فم خادم الّرب القس الدكتور ايليا ملكي، والذي شارك الكنيسة بالصلاة مع الكثيرين من أجل الشفاء وخلاص النفوس، ويذكر ان القس ايليا ملكي كان قد زار البلاد والكنيسة في شفاعمرو  في ايلول  سبتمبر وتشرين ثاني نوفمبر2007 الماضيين في مؤتمرات شهدت نهضة غير عادية، التي من خلالها تعامل الرب مع كثيرين ومن خلفيات غير مسيحية ومسيحية، وقد شهد ايضا في هذا الإجتماع منهم عن عمل الرب يسوع في حياتهم منذ ذلك الوقت الى الآن. لا سيما شهادات شفاء من مرض السرطان، ايماننا ان الذي جال يصنع خيرا ... ما زال ايضا وان الشفاء قد تم بالفعل قبل 2000 عام على عود الصليب وبجلدات المسيح الفادي نحن قد شفينا وليس لنا إلاّ أن نقبل ونستقبل العمل العظيم لأن كل شيئ  قد أكمل، آمين . 

صور