برعاية رابطة الكنائس المعمدانية في اسرائيل ،الكنيسة المعمدانية المحلية – الناصرة ومركز الناصرة للدراسات المسيحية تم مساء اليوم السبت رسامة الاخ عازر عجاج قسيسا في حفل بهيج في قاعة المدرسة  المعمدانية في الناصرة.

ابتدأ الحفل الذي حضره اكثر من 200 شخص بكلمة ترحيب من القس اشرف ابشاي وبصلاة من القس خالد دله.
من ثم قراءات من الكتاب المقدس على فم القس ابراهيم سمعان والقس حاتم جريس ومشاركة بترانيم بقيادة الكنيسة المعمدانية المحلية - الناصرة.

كلمة الكنيسة المعمدانية المحلية القاها القس حنا كتناشو والتي تخللت اربعة نقاط وجهها الى الاخ عازر عجاج والى الحضور الكرام.
الكلمة مبنية على كلمة بولس الرسول تحت عنوان "صادقة هي الكلمة" التي ذكرت خمسة مرات في الرسائل الرعوية:

  1.  صادقة هي الكلمة ان المسيح جاء للعالم ليخلص الخطاه الذين اولهم انا. هذا اول شيء يجب ان يتذكره الخادم.
  2. صادقة هي الكلمة ومستحقة كل قبول بأن يكون المؤمن قدوة في الايمان الحسن وفي التكلم والتصرف. فالخادم قدوة وقناة لاظهار قوة الله من خلال حياته وخدمته.
  3. صادقة هي الكلمة بان الخادم سوف يمر في صعوبات! فكُن صبوراً واشترك انت في احتمال المشقات وكن قدوة حسنة في ذلك.
  4. صادقة هي الكلمة ان ابتغى احد الاسقفية ان يكون بلا لوم امام الله وامام المؤمنين، فيوجد علاقة محبة بين الكلمة وخادم الكلمة.

كلمة مركز الناصرة للدراسات المسيحية على فم القس برايسون آرثر، حيث تكلم عن الحلم الذي ابتدأ به في بناء مركز الدراسات المسيحية مع الاخ عازر عجاج، واكد على الوعد الكتابي الذي ذكر الى كنيسة فيلبي وهذا الوعد هو لعازر ولكل خادم ، فيلبي 1:  " 6 واثقا بهذا عينه ان الذي ابتدأ فيكم عملا صالحا يكمل الى يوم يسوع المسيح".

عهد الرسامة كانت بعد كلمة القس برايسون والتي تعهد بها الاخ عازر امام اللة والناس على العمل الدؤوب في خدمة الرب والانجيل والكنيسة.

بعد العهد تم وضع الايدي على القس عازر عجاج وفرزه للخدمة الانجيلية ومد يمين الشركة من القسس والخدام الحاضرين.

بعدها شارك القس عازر عجاج من عبرانيين 12 عن سحابة الشهود الذين هم مصدر تعزية وتشجيع لنا. وذكر القس عازر ان سحابة الشهود اليوم هم الاشخاص المؤمنين الذين حوله.
فاذا كان الاشخاص الذين ذُكروا في عبرانيين والاشخاص الذين حولنا هم مشجعين فكم بالأحرى الشخص الرئيسي المشجع لنا الا وهو الرب يسوع المسيح.

قُدّم للقس عازر هدية من كنيسته في الناصرة آية تشجيعية من خروج 33: .14 فقال وجهي يسير فأريحك. 
ثم اختتم الحفل بصلاة من الاخ يوسف عجاج.

صور من الرسامة