توفى يوم امس الموافق 24.12.2007 في كامبو لارغو في البرازيل ديب يعقوب (ابو زياد) والد القس فطين يعقوب عن عمر يناهز 86 عاما.

الاخذ بالخاطر في بيت الفقيد في ابوسنان لغاية يوم الخميس.

ادارة الموقع تتقدم بالتعازي للقس فطين وآل يعقوب

وصلنا من القس فطين من البرازيل ما يلي:

انتقل إلى الديار السماوية يوم الاثنين 24 ديسمبر أخونا في الرب ديب شكري يعقوب (أبو زياد)  عن عمر يناهز الـسادسة والثمانين عاما وذلك في كامبو لارغو في البرازيل.
والمرحوم هو أصلا من سكان قرية أبوسنان في الجليل بإسرائيل. وهو أب لعشرة من البنات والبنين بينهم اثنان من خدام الرب المكرسين لخدمة الإنجيل هما القس فطين يعقوب والقس ميلاد يعقوب.
وفي كلمة ألقاها أثناء تشييع جثمان الفقيد عبّر نجله القس فطين عن شكره للرب وقال: الرب أعطى والرب أخذ فليكن اسم الرب مباركا.  كما جاء في الكلمة : \"إننا لا نشهد عن المرحوم باعتبارنا أبناء الفقيد وإنما يشهد
عنه القريب والغريب أنه ترك سيرة عطرة من حياة الإيمان والتقوى ومحبة الله والناس فكان بحق رائحة المسيح الذكية .. حتى أن بعض الجيران والمعارف من مختلف الانتماءات  كانوا معتادين على تعبير ملفت فكانوا يقولون إنهم كانوا يرون في ذلك الإنسان البسيط الذي سكن بينهم صورة المسيح!
وعبر القس فطين عن تقديره للرب لأجل العطية المميزة التي خصص بها الرب هذه العائلة فقال إن الرب غمرنا بأفضاله وبركاته ولكن العطية العظمى التي أسبغها الرب من خلال الوالد كانت عطية الإيمان والتقوى.

وقال إن الوالد لم يكثر الكلام ولم يتقن فن الوعظ لكنه علمنا محبة الله الحقيقية نحو جميع الناس فكانت سيرته العملية العظة الكبرى التي أثرت بصورة إيجابية وبناءة ومثمرة على حياة جميع أفراد العائلة وربما على آخرين كثيرين!

عاش المرحوم ببساطة كما يشهد كل من عرفه وعاشره وكانت صبغة حياته الاكتفاء بالقليل وإنكار الأبهة وتعظم المعيشة وكأن لسان حاله كان بشير باستمرار إلى الوطن السماوي الأفضل!

نطلب صلوات خدام الرب وشعبه لأجلنا حتى يؤول انتقال الأخ الوالد للخير والبركة لمجد الرب