فيلم يسوع المسيح بشهادة المجدلية والذي عرض في البلاد في مدن وقرى كثيرة من قبل حياة المحبة وكان له اقبال كبير خصوصا من النساء لان الفيلم يتكلم عن دور المرأة في الحياة المسيحية.

قصة الفيلم تتكلم عن مريم المجدلية التي رافقت المسيح يسوع لمدة ثلاث سنوات وعايشت ام المرأة التي امسكت في زنا واخرى رفضت ونبذت لانحلالها الخلقي، وتلك التي عزلت لمدة اثنتي عشر سنه بسبب ظرف مخجل، وارملة ابعدت عن المجتمع تنوح فقدان ابنها الوحيد. خيوط بشعة من العار، الحزن واليأس نسجت بألم طريقها في حياة كل واحدة من اولئك النساء.  وقد عاينت المجدلية المعجزات وشهدت التغيير في حياة الناس، ورأت ما حدث مع هؤلاء الذين احيا يسوع الرجاء والامل في قلوبهم من جديد.

احداث ومشاهد ادهشت مريم، وجعلها يسوع من خلالها ان تنظر الى الناس بطريقة مختلفة. كما واحدث تغييراً جدرياً في حياتها، عندما شفاها من سكنى الارواح الشريرة فيها محرراً اياها من العار.

في هذا الفيلم تظهر مريم المجدلية بدورين: راوية ومشاركة في التمثيل: تحررت ورفع عنها عارها بينما كانت تواكب وتتقصى قصص حياة اشخاص تلامسوا مع يسوع وبقوة نزع عنهم العار.

نشكر حياة المحبة في اسرائيل وفلسطين لسماحهم لنا بعرض هذا الفيلم الرائع على الموقع

لمشاهدة الفيلم اضغط هنا

حياة المحبة
ص ب 14244 – القدس
او عبر البريد الالكتروني:
lifeagape@yahoo.com