قال السيد المسيح:
"لا تضطرب قلوبكم. انتم تؤمنون بالله فآمنوا بي" يوحنا 14: 1
"أنا هو القيامة والحياة. من آمن بي ولو مات فسيحيا" يوحنا 11: 25

ينعى مجمع الكنائس الإنجيلية ورابطة الكنائس المعمدانية في إسرائيل

الأخ رامي خضر عيّاد (أبو جورج)

الذي استشهد بدون أي ذنب، بل لأجل خدمته لله الحيّ، وراح ضحية الكراهيه والحقد،
ونتقدم الى زوجته وعائلته، وعموم آل عيّاد وانسبائهم وأقربائهم بأحر التعازي والمواساة لهذا الفقدان الأليم، عالمين أن الرب هو اله التعزية والقيامة، فلا نحزن كالباقين الذين لا رجاء لهم (1 تسالونيكي4: 13)، بل نحزن على القلوب الآثمة الحاقدة، التي تُحرك الأيدي السافكة دماء بريئة، التي هي مكرهة الرب (امثال 6: 17) فنصلي إلى رب البلاد والعالم اجمع ان تفوح من خلال مأساة الشهيد رامي محبة الله التي ظهرت في المسيح. ليت محبته تسود على قلوب المسيحيين والمسلمين وكل سكان هذه البلاد.