اقيم بدعوة من رابطة الكنائس الأنجيلية المعمدانية في اسرائيل اجتماع خاص يوم الأحد 23/9/2007 في الكنيسة المعمدانية في الناصرة بمشاركة القس ديفيد كوفي -رئيس المجمع المعمداني العالمي وبإشتراك الكنائس المعمدانية والإنجيلية في البلاد. وقد تخلل هذا الأجتماع والذي حضره اكثر من ثلاثمئة شخص بكلمة ترحيب وصلاة على فم القس فؤاد سخنيني .ثم كلمة ترحيب باسم الرابطة لكل الكنائس المتمثلة في الاجتماع على فم الاخ منذر نعوم رئيس الرابطة، وقد تم في هذا الاجتماع تكريم السيد فؤاد حداد الرئيس السابق لرابطة الكنائس المعمدانية على نشاطه الدؤوب. حيث اشاد الأخ منذر نعوم في الوظائف المتعددة التي اقامها السيد فؤاد حداد في بناء الرابطة وفي عطائه الى العائلة المعمدانية بشكل خاص والى العمل الأنجيلي في البلاد بشكل عام، ذاكرا ومعددا الوظائف الكثيرة التي عمل فيها الأخ فؤاد على مدى سنين طويلة. يذكر ان السيد فؤاد حداد كان معلم وثم مديرا للمدرسة المعمدانية في الناصرة.

 

بعد ذلك كان هناك فترة تسبيح وعبادة بقيادة الاخت زينة نعوم و الاخ زياد فراج، ومن ثم  كلمة ترحيب لضيوف الاجتماع القس ديفيد كوفي - رئيس الاتحاد المعمداني العالمي والقس بين مورلو المرافق له، وقد قدم القس ديفد تحيات العائلة المعمدانية في العالم والتي يبلغ عددها حوالي المائة مليون شخص في كل العالم الى العائلة المعمدانية في اسرائيل. وذكر السيد كوفي ان زيارته الى الشرق الأوسط  هي زيارة تفقدية للعائلة المعمدانية هنا منها العائلة المعمدانية في لبنان، والعائلة المعمدانية في الأردن وفي الأراضي المقدسة اسرائيل وفلسطين، ويذكر ان السيد كوفي قد اجتمع بالرئيس اللبناني في بيروت وبعدها بالملك عبدالله في عمان وسوف يلتقي هو ووفد من الكنائس المعمدانية في اسرائيل برئيس الدولة السيد شمعون بيرتس يوم الثلاثاء.
 

 

وقد قدم السيد كوفي كذلك عظة تحت عنوان "الأمتحان" من انجيل يوحنا 6 : 1- 15. حيث قام بالترجمة للعربية القس حنا كتناشو، (يمكن سماع العظة على موقعنا). وفي النهاية تقدم القس بين مورلو بكلمة صلاة من اجل الكنائس الانجيلية في البلاد ، وختم البرنامج بالصلاة الربانية .