قالت صحيفة الغارديان البريطانية أن ادارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب ترتب لترحيل 1400 مسيحي عراقي الى بلادهم معظمهم من الكلدان الكاثوليك.

وأفادت الصحيفة في تقرير لها أن ”اولئك كانوا يعتبرون ترامب مخلصًا لهم لكنهم يشعرون في الوقت الحالي بالخيانة بعد ما كان ترامب قد تعهد في وقت سابق بحمايتهم” بحسب قولهم.

واضافت أن “معظم اولئك المهاجرين يعيشون في ميترو مدينة ديترويت التي تضم أكبر عدد من السكان الكلدان في العالم خارج العراق”، مشيرا الى أن ”الكثير من الكلدانيين ينظرون الى جهود الترحيل التي تقوم بها ادارة ترامب بانها (خيانة) مروعة لأن الكثيرين في ذلك المجتمع كانوا من المؤيدين المتحمسين له، حيث أصبح المجتمع المحافظ عمومًا الذي يضم ما بين 70 الى 80 الفا ناخبا كبيرًا لصالح ترامب في انتخابات عام 2016 في ولاية فاز فيها بـ10 آلاف صوت وصوتوا له بأعداد كبيرة“.

واشار التقرير الى أن “من بين 1400 مواطن من اصل عراقي تلقوا اوامر الترحيل النهائية هناك 800 شخص منهم لديه سجلات جنائية وأُدين أولئك الذين لديهم سجلات بجرائم تتراوح بين جرائم بسيطة وتهم أكثر خطورة وعنيفة ، بعضها وقع منذ عقود”.

واوضح التقرير أنه “وحتى هذه اللحظة رفض العراق إلى حد كبير استقبال المبعدين، وأوقف العملية فعليًا ، لكن الولايات المتحدة تمارس ضغوطًا دبلوماسية على الحكومة العراقية لتغيير المسار واستقبال اولئك المرحلين”.