وجّه رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، دعوة رسمية إلى كل من البابا فرنسيس، واحمد الطيب شيخ الأزهر لزيارة العراق.

وقال خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي، أمس الثلاثاء، إنه "تم توجيه دعوة إلى بابا الفاتيكان فرنسيس لزيارة مقام النبي إبراهيم في العراق".

وأشار الى أن "العراق عرّف العالم بسياسته الجديدة القائمة على أساس تفعيل القضايا المشتركة".

وكان رئيس الوزراء قد قدّم السبت الفائت التهنئة للمسيحيين بمناسبة عيد القيامة. وقال: "نتقدم بأسمى التهاني والتبريكات للاخوة المسيحيين من أبناء شعبنا العزيز بمناسبة يوم القيامة المجيد، وهم يحتفلون هذا العام بأمان واستقرار بين إخوتهم في الوطن الذين يشاركونهم أعيادهم وأفراحهم".

ونقلت صحيفة "الصباح الرسمية" الأربعاء، عن مصدر في سفارة بغداد لدى القاهرة، قوله إن "مبعوث رئيس الوزراء عبد الكريم هاشم، سلّم الدعوة لشيخ الأزهر أحمد الطيب، بحضور سفير العراق في مصر، ومندوبه الدائم لدى جامعة الدول العربية أحمد نايف الدليمي".