قُتل 10 أشخاص وجُرح أكثر من 30 طفلا عندما صدم شرطي بسيارته مجموعة أطفال يشاركون بموكب بمناسبة عيد الفصح شمالي نيجيريا، حيث اجتاح شرطي وهو خارج الخدمة بسيارته موكبا يحتفل بعيد الفصح في الولاية، فقتل عشرة، بينهم الشرطي ومتطوع عسكري كان برفقته.

وأسفر الحادث أيضا عن إصابة 30 طفلا بجروح، ويخضعون حاليا للعلاج في المستشفى بينما تستمر التحقيقات.

وقامت الحشود الغاضبة بمهاجمة الشرطي الذي لم يكن بزيه العسكري وكذلك صديق له كان برفقته وقتلهما.

وبحسب شهود عيان، فإن سائق السيارة قاد سيارته عن عمد باتجاه الحشد بعد شجار حول من أقفل الطريق.

وتعتبر المنظمات المسيحيّة في نيجيريا ان الحكومة النيجيريّة تستخف بالواقع. وتؤكد ان الإفلات من العقاب هو سيد الموقف وان القضاء النيجيري لا يعاقب المعتدين.