أعلنت الشرطة الأمريكية اليوم الإثنين أن مصلين في كنيسة بمدينة سان دييجو بولاية كاليفورنيا تمكنوا من اعتقال امرأة كانت تحمل مسدسا وهددت بتفجير الكنيسة خلال صلاة عيد الفصح.

وأكدت الشرطة في بيان لها أنها وصلت إلى الكنيسة بعد دقيقتين من تلقيها اتصالا بشأن ما حدث واعتقلت المرأة، مشيرة إلى أن هذه السيدة دخلت قاعة مسرح مدرسة تستأجرها كنيسة "تسيدكينو"، ولوحت بمسدسها وهددت بتفجير الكنيسة.

وكانت المرأة دخلت قاعة مسرح مدرسة تستأجرها كنيسة تسيدكينو، ولوحت بمسدسها وهددت بتفجير الكنيسة وأخذت تتحدث "بنوع من الهلوسة"، حسب ما أفاد به رونالد فارمر أحد رواد الكنيسة.

يأتي هذا الحادث في ظل التشديدات الأمنية على الكنائس خاصة في أعقاب تفجيرات سريلانكا التي أودت بنحو 290 قتيلا وأوقعت قرابة 500 جريح.